أبو دياك يلتقي رئيس نادي الأسير
#رام_الله - صحيفة كل أخبارك
بحث الوزير علي ابو دياك اليوم الأحد في مكتبه برام الله مع رئيس نادي الأسير قدورة فارس التحديات التي تواجه الحركة الأسيرة من انتهاكات قانونية متصاعدة على كل المستويات خاصة الأطفال والنساء والمرضى منهم اإى جانب استمرار التعذيب والاعتقال الإداري ناهيك عن المنع من الزيارة وقطع الطريق على الأهالي والتهجم عليهم وعلى أبنائهم الأسرى والذي قام به المتطرف اورن حزان مؤخراً الى جانب سبل التصدي لمشروع قانون إعدام الأسرى الفلسطينيين الذي يعمل اليمين الإسرائيلي المتطرف لتمريره والتصويت عليه علماً أن إسرائيل وبانتهاك للقانون الدولي قامت مؤخراً بتخفيض سن العقوبة والمسؤولية للأطفال الفلسطينيين من سن أربع عشرة إلى اثنتي عشرة سنة وتغليظ العقوبات بحق الأطفال الفلسطينيين.

وتم التشاور بالآليات القانونية اللازمة لمواجهة الانتهاكات الإسرائيلية وبلورة رؤية قانونية يتم العمل عليها على المستوى الرسمي الفلسطيني.

وطالب أبو دياك المؤسسات الدولية ذات العلاقة بالتدخل لمنع هذه الإجراءات التعسفية والتشريعية المخالفة للقانون الدولي وبضرورة تحمل هذه المؤسسات الدولية لمسؤولياتها التي وجدت من أجلها صيانة لحقوق الإنسان وضمان حقوق الأسرى الفلسطينين وأهاليهم الذين يعتبروا ضحايا الإرهاب المنظم الذي تمارسه دولة الاحتلال.

وأكد بأن السلوك المشين الذي ارتكبه عضو الكنيست أورون جزان يعبر عن الهبوط الأخلاقي والعنصري الذي ينهجه مسؤول إسرائيلي خاصة أنه يعمل في مجال التشريع ويعبر عن رأيه وسلوكه تجاه الأسرى الذين يجب أن يتمتعوا بحماية القانون.

وأكد فارس بأن الهجمة الإسرائيلية قد اشتدت في الفترة الأخيرة على الأسرى الفلسطينيين وأخذت تنحو باتجاه قوننة وشرعنة الجرائم التي يرتكبها بحقهم الاحتلال مما يتطلب جهداً مشتركاً من المؤسسات الرسمية وغير الرسمية للتصدي لهذه الجرائم وحماية حقوق الأسرى الفلسطينين وذويهم.

7ff1b379ab.jpg

9fd09b0e9d.jpg

c9069c2e44.jpg

المصدر : دنيا الوطن