القواسمي: بيع أو تسريب العقار للإسرائيليين خيانة للوطن والدين
#رام_الله - صحيفة كل أخبارك
أشاد المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي بالأجهزة الأمنية الفلسطينية التي تحارب تسريب العقارات والأراضي لصالح الاحتلال الإسرائيلي والتي كان آخرها ما كشف عنه جهاز المخابرات العامة.

وقال القواسمي في تصريح صحفي وصل "صحيفة كل أخبارك" نسخة عنه إن بيع أو تسريب أو المساعده في عمليات نقل العقارات بكل أنواعها لصالح الإسرائيلي المحتل يعتبر خيانة عظمى للوطن وللدين وللقيم والأخلاق ويجب نبذهم تماماً من مجتمعنا على المستوى التنظيمي والعشائري والتبرؤ منهم على المستوى العائلي إضافة إلى الملاحقة الأمنية القانونية لهؤلاء الذين باعوا أنفسهم للخزي والعار الذي سيلاحقهم حتى نهايتهم المخزية.

وأكد القواسمي أن الفرق بين المدافع عن وطنه وأرضه وبين الخائن لهما كالفرق بين الثرى والثريا وبين الجنة والنار وبين الكرامة والعزة من جانب وبين الذل والخزي والعار من جانب آخر مذكراً بالمقوله المشهورة "من خان وطنه ولو مرة واحدة يبقى طوال العمر ضعيفاً مزعزع العزيمة وعديم الوجدان  والأخلاق" مشدداً على أن الأغلبية العظمى من شعبنا ترفض وزن الأرض ذهباً ولا تفرط بحبة تراب منها وهي تشتري نفسها بالعزة والكبرياء والكرامة وغنى النفس.

كما اثبت القواسمي أن أية عملية شراء من قبل الاحتلال ومؤسساته تعتبر لاغية بحكم القانون الدولي بإعتبار أنه لا يجوز قانونياً للمُحتل أن يقوم بعمليات شراء لأي عقار للشعب الواقع تحت الاحتلال وذلك وفقاً للاتفاقيات الدولية.

المصدر : دنيا الوطن