زكريا الأغا: التهديد الأميركي لـ (أونروا) يهدف لتصفية قضية اللاجئين
#رام_الله - صحيفة كل أخبارك
اعتبر رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير زكريا الآغا التهديدات الأميركية بوقف المساعدات لـ (أونروا) خطوة غير مبررة وتهدف إلى إنهاء عملها وتصفية القضية الفلسطينية.

وقال الأغا في حديث تلفزيوني: إن هذه الخطوة الأميركية غير مبررة وليس لها أي داعٍ أو أي تفسير سوى أنها تصب في المحاولات التي تبذلها إسرائيل وبعض الأوساط في الكونغرس الأميركي لإنهاء عمل (أونروا).

وحذر الأغا من خطورة هذه الخطوة الأميركية مؤكداً أنها تمس عمل الوكالة التي أُنشئت خصيصاً من أجل اللاجئين الفلسطينيين ورعايتهم وتشغيلهم والاهتمام بهم إلى أن تحل قضيتهم حلاً نهائياً.

وقال: "يكفي اللاجئين الظلم التاريخي الذي ألم بهم منذ سبعين عاماً وهم ينتظرون حق العودة الذي تعطل بفعل الرفض والتحدي الإسرائيلي لقرارات الشرعية الدولية والدعم الأميركي لموقف إسرائيل وحمايتها في المنظمات الدولية".

واعتبر الأغا ما تقوم به الدول المتبرعة واجباً أقرته الأمم المتحدة بقرارها رقم (302) ومن المفترض استمرار هذه التبرعات.

وتابع: "إذا ما تأكد قرار الولايات المتحدة الأميركية غير المبرر فله تفسير واحد هو تصفية قضية اللاجئين والقفز عنها كخطوة ثانية بعد اعتراف الإدارة الأميركية بالقدس عاصمة لإسرائيل وغض البصر عن الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة و

إتاحة المجال لحكومة الاحتلال باتخاذ قرارات لشرعنة المستوطنات واعتبارها جزءاً لا يتجزأ من إسرائيل محذراً من أن تصبح الدولة الفلسطينية شبه مستحيلة في ظل استمرار هذه السياسية الإسرائيلية.

واعتبر الأغا أن على (أونروا) مسؤولية دولية ومسؤولية الأمم المتحدة تجاه اللاجئين وقال:  إذا انهار عمل (أنروا) فالجمعية العامة للأمم المتحدة والأمين العام للأمم المتحدة والمجتمع الدولي مسؤولون عن تدبير الأموال والميزانية لعملها مطالباً بضرورة عقد اجتماع عاجل للجنة الاستشارية لوكالة الغوث تمهيداً لنقل القضية بالكامل إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لحل هذا الإشكال وإيجاد وتخصيص ميزانية لـ (إونروا) لا تخضع للتهديد أو الابتزاز من أي دولة في العالم.

وأضاف الأغا: "لن نقبل بأن تزيد معاناة اللاجئين فرغم توفر الميزانية إلا أنهم لا زالون يعانون من توفر الحد الأدنى من الاحتياجات وهذا موقف لا يمكن تصوره أو قبوله".

المصدر : دنيا الوطن