أفعى فلسطين.. الأخطر بين خمسة أنواع وتكلفة علاج الملدوغ 120 ألف شيكل
صحيفة كل أخبارك- فتحي براهمة 
أفعى #فلسطين واحدة من بين أخطر خمسة أفاعٍ تعيش في #فلسطين من بين أكثر من 30 نوعاً من الافاعي تنتشر في مناطق #فلسطين الطبيعية خاصة قرب الساحل والسفوح الشرقية واريحا والاغوار وتقدر تكلفة علاج الشخص الملدوغ من أفعى حسب صنف وسمية الافعى ومدة نقلة من موقع الاصابة الى المستشفى.

ونادراً ما تتوفر الأمصال الخاصة بعلاج الاشخاص الملدوغين وقد يتطلب الأمر طلب العلاج من المشافي الاسرائيلية أو نقل الشخص المصاب إلى احدى هذه المشافي وفقا لتقديرات الاطباء.

رئيس جمعية الحياة البرية عماد الاطرش قال: ان استخلاص الامصال التي تعالج الملدوغين صعبة ومكلفة وبالتالي يكون علاج هذه الحالات مكلف مشيرا الى ان الافاعي تعيش في نظم بيئية مختلفة خاصة في الأماكن التي ترتفع درجة حرارتها وقرب التجمعات المائية او مجاري الصرف الصحي او المزارع المروية اذ تعتبر افعى #فلسطين من ذوات الدم البارد التي تبحث عن المصادر المائية وتزحف للعيش بقربها ما يتطلب قدرا من الحذر والحيطة لتفاديها.

موضحاً أن الأفاعي في #فلسطين تصنف من حيث درجة سميتها فهناك الافعى السامة جداً والنصف سامة والغير سامة فالأفعى الفلسطينية سامة وأفعى السجادة سامة وافعى الحقل نصف سامة ومن المتوقع ان يرتفع عدد انواع الافاعي السامة من خمسة الى تسعة اصناف  وغالبيتها منتشرة في الاغوار والسفوح الجبلية مؤكدا ان جمعية الحياة البرية تعمل على رصد وتوثيق عدد واماكن تواجد هذه الافاعي.

من جهته اثبت مهند صعايدة الخبير والناشط البيئي ان الافاعي جبانة ولا تهاجم الاشخاص بل تفعل ذلك في حالة الدفاع عن نفسها او اذا ما لامس شخص بيضها او حاول قتلها او وطئت قدمة عليها بالخطاء.

وأضاف من خلال تجربتي في المجال البيئي فقد تعرضت للكثير من المواقف الصعبة خاصة حين يتم الابلاغ عن وجود افعى داخل منزل او في حديقة منزل او احد المستودعات مشيرا الى ان يستخدم عصا خاصة للامساك بها ونقلها الى المكان البيئي الملائم لها نافيا أنه يتم قتل اي من الافاعي التي يمسك بها واضاف انه في احدى المرات قام بحماية افعى من نوع افعى #فلسطين لمدة ثماني ساعات بسبب وجود متنزهين في احد المواقع وانتظر لساعات المساء وعمل على  نقلها الى مكان ملائم لها.

وحول نشاط المركز البيئي في العوجا في مجالات توعية الزوار والمهتمين بيئيا قال نعمل بكل طاقتنا لتعريف النشطاء والمهتمين بالبيئة  حول نوع وطبيعة وخطورة الافاعي خاصة خلال المسارات البيئية والرحلات الخلوية لتكوين معرفة عن واقع وطبيعة حياة الافاعي ومخاطرها.

بدوره قال مدير صحة اريحا والاغوار الدكتور ارب عناني : بانة حال التبليغ عن حالة لدغ افعى يتم  تقديم العلاج الاولي في احد مراكز الرعاية الصحية الاولية ومن ثم نقل المصاب بواسطة سيارة اسعاف الى مشفى اريحا الحكومي لتقديم العلاج الملائم والخاص وتوفير المصل الذ ي يحتاجه الشخص الملدوغ موضحا ان كل حالة تحتاج لمصل حسب نوعية الافعى وسميتها واشار الى ان عملية نقل وعلاج اي شخص في المشافي الفلسطينية تكون عالية ومكلفة وقد تصل الى 120 الف شيكل للحالة الواحدة. 


وأشارت احصائيات طبية الى ان الشخص المصاب بلدغة افعى يحتاج بين 15 الى 20 ابرة خاصة قد تصل تكلفة الواحد منها الى خمسة الاف شيكل وقد لا يتوفر المصل الا في المشافي الاسرائيلية فيما تكلف عملية نقل اي مصاب بلدغة افعى في احدى سيارات الاسعاف الاسرائيلية قرابة 18 الف شيكل تخصم من اموال الحكومة الفلسطينية لدى الجانب الاسرائيلي.

3910858261.jpg

3910858262.jpg

المصدر : دنيا الوطن