الآثار: وضع عازل على سور قصر"الشناوى" بالدقهلية

قررت اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية فى جلستها الأخيرة خلال شهر فبراير الجارى برئاسة الدكتور مصطفى أمين الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الموافقة على طلب مديرية أمن الدقهلية لتأمين سور مبنى مديرية أمن الدقهلية القديمة قصر إبراهيم بك الشناوى.

ووافقت اللجنة على عمل عازل من الصاج يوضع على السور الحديدى الخارجى الخاص بحديقة قصر إبراهيم بك الشناوى من الداخل وذلك طبقا لمحضر المعاينة المحرر بتاريخ 29 ديسمبر تحت إشراف منطقة آثار الدقهلية وقطاع المشروعات وعلى نفقة وزارة الداخلية.

وقد أقيم قصر الشناوى فى عام 1928 واعتبرته إيطاليا نفسها من أفضل القصور التى شيدت على الطراز المعمارى الإيطالى خارج ايطاليا وعرف بقصر الأمة بعد أن استضاف الملك فاروق وسعد باشا زغلول.

ومحمد بك الشناوى مالك القصر هو نجل محمد باشا الشناوى عضو سابق بكل من مجلسى الشيوخ والنواب وعضو بارز بحزب الوفد واعتبر من المقربين للزعيم سعد زغلول باشا.

المصدر : محيط