ذكرى ميلاد مديحة كامل.. رفضت استكمال آخر أعمالها وارتدت الحجاب
يوافق اليوم 3 أغسطس ذكرى ميلاد الفنانة الراحلة مديحة كامل فقد ولدت في مثل هذا اليوم من عام 1948 أثرت الفن المصري بالعديد من الأعمال المتميزة عشقت الفن منذ طفولتها ولذلك عملت عارضة أزياء حتى تقترب من صناع الأعمال الفنية حيث تنقلت في هذه العروض بمحافظة الإسكندرية حيث مكان ولادتها.

في منتصف الستينيات وبعد نكسة 1967 حيث الكساد الاقتصادي الذي انعكس على صناعة السينما في القاهرة نزحت مديحة كامل إلى بيروت حيث قامت بعدد من الأعمال الفنية إلا أنها لم تلق نجاحًا جماهيريًا لتعود ثانية إلى #مصر.

وجاءت إليها فرصة العمر عندما رشحها المخرج كمال الشيخ للقيام بالبطولة في فيلم “الصعود إلى الهاوية” حيث جسدت شخصية الجاسوسة التي جندتها المخابرات الإسرائيلية للتجسس علي القوات المصرية حيث تألقت ونالت استحسانا كبيرا مع نخبة من مشاهير الفن آنذاك وهم محمود ياسين وجميل راتب وإيمان.

بعد هذا النجاح ذاع صيتها وأصبحت تتوالي عليها العروض حتى وصل رصيدها الفني ما يقرب من 70 فيلما أبرزها الفلوس الوحوش وحكاية لها العجب والعفاريت والمزاج وبوابة ابيلس وعيون لاتنام وبنات ابليس واللعنة وعندما يبكي الرجال.

وفي أبريل من عام 1992 قررت مديحة كامل ارتداء الحجاب بل وقررت اعتزال الفن نهائيا ليكون فيلم بوابة ابيلس هو فيلمها الأخير حتى أنها سببت أزمة كبيرة لصناع الفيلم فقد طالبوها بالعودة لتكملة بقية مشاهد الفيلم إلا أنها رفضت بشكل قطعي ليتم الاستعانة بدوبليرة.

وفي عام 1997 وبالتحديد في يوم 13 من يناير الذي وافق أحد أيام شهر رمضان الكريم توفيت الفنانة مديحة كامل بمنزلها بعد أن قامت بصلاة الفجر بشكل طبيعي ونوت الصيام وفي ظهر اليوم وجدتها ابنتها وقد فارقت الحياة وهي علي سريرها اثر هبوط حاد في الدورة الدموية.

المصدر : صدي البلد