شاهد.. غزل ليست الأولى.. 3 فنانات لقين مصرعهن بسبب عمليات التجميل

منذ خمسينيات القرن الماضي وحلم الشباب الدائم والظهور بأفضل صورة ممكنة حلمًا يراود الكثير من الفنانين والفنانات بعدها كُلل بالنجاح والبعض الآخر ترك أثره بالسلب عليهم حتى وصلت إلى الوفاة أحيانًا مثلما حدث صباح اليوم الخميس مع الراقصة غزل التي لقت مصرعها بعد إجرائها لعلمية تصغير ثدي.

 

لم تكن غزل أولى المتضررات من مثل هذه العمليات فقد سبقتها ثلاث فنانات ترصد السطور التالية ما حدث لهن بالتفصيل:

3c6491cb11.jpg

فايزة أحمد

في الحادي والعشرين من سبتمبر لعام 1983 تداولت الصحف خبر وفاة المطربة الكبيرة فايزة أحمد بعدما لازمت الفراش لأكثر من عام وأرجع البعض أن سبب الوفاة هو إصابتها بالسرطان بعدما أجرت عملية تجميل لخديها في محاولة منها لنفخهما. وقيل أن تلك العملية كانت هي الأولى من نوعها في #مصر.

 

يُذكر أن فايزة توفت وهي في سن صغيرة فلم تكن قد أتمت عامها الثاني والخمسين.

d3ef278c2a.jpg

ناهد شريف

الفنانة ناهد شريف واحدة من أبرز نجمات الإغراء في حقبتي الستينيات والسبعينيات كانت هي أولى ضحايا عمليات التجميل بمصر حين أجرت عملية تجميلية بالثدي ووضع مادة "سيليكون" منعًا للترهلات إلا أن طبيعة المادة وغرابتها على جسدها جعل من الصعب وجود حالة من التواءم فأدى ذلك لإصابتها بمرض السرطان الذي ظلت تعاني منه لمدة عامين كاملين قل أن ترحل عام 1981.

 

47e09b87a8.jpg

سعاد نصر

بخطا في التخدير أثناء إجراء عملية شفط الدهون دخلت الفنانة سعاد نصر في غيبوبة تامة للمدة عام كامل بعدما انسحب خرطوم الأكسجين من الفم نتج عنه توقف وصول الأكسجين للمخ ما تسبب في تراجع نسبة نجاح العملية بل وفشلها.

 

وفي السادس عشر من يناير لعام 2007 رحلت عن عالمنا الكوميديانة سعاد نصر واتهم زوجها النجم أحمد عبد الوارث طبيب التخدير بالإهمال لكن تم تبرئته من قِبل الجهات المختصة.

المصدر : الموجز