ماذا حدث للراقصة غزل داخل مستشفى خاص بالهرم قبل "الثانية فجرا"؟

كتب - محمد شعبان:

لفظت الراقصة غزل أنفاسها الأخيرة فجر الخميس عقب إجراء عملية جراحية داخل مستشفى خاص بمنطقة حدائق الأهرام وسط اتهام الفريق الطبي المعالج لها بالإهمال والتسبب في وفاتها. البداية بلاغ تلقاه اللواء إبراهيم الديب مدير مباحث الجيزة من شرطة النجدة بوفاة الراقصة غزل داخل أحد المراكز الخاصة بمنطقة حدائق الأهرام. تحريات المقدم حمد الصغير رئيس مباحث الهرم أظهرت أن سلمى طارق 25 عاما وشهرتها "غزل" توجهت إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية.

في تمام الحادية عشرة والنصف مساء الأربعاء توجهت الراقصة غزل رفقة زوجها "عمرو م." 35 عاما صاحب معرض سيارات إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية وكان الفريق الطبي المسؤول عن حالتها مكون من طبيبة و3 ممرضات -وفقاً للتحريات.

وعقب مرور ساعة ونصف على العملية -في تمام الثانية والنصف فجر الخميس- لفظت الراقصة غزل أنفاسها الأخيرة إثر إصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية إثر جرعة تخدير زائدة - وفقاً للفحص الطبي المبدئي.

فور علمه بالخبر اتصل زوج الراقصة بوالدها وأخبره بضرورة الحضور وهرع الأخير إلى مقر المستشفى بالبوابة الثالثة وعقب تأكده من الخبر توعد مسؤولي المستشفى بملاحقتهم قضائيا.

في الرابعة والنصف فجر الخميس انطلق والد الراقصة غزل إلى قسم شرطة الهرم وحرر محضرا ضد مدير المستشفى والطبيبة المعالجة وطاقم التمريض؛ اتهمهم بالإهمال الطبي والتسبب في وفاة ابنته.

وبينما تشير عقارب الساعة إلى السادسة صباحا انطلقت قوة بقيادة العميد إبراهيم المليجي مأمور قسم الهرم والنقيب هاني عجلان معاون المباحث إلى مقر المستشفى وألقت القبض على الطبيبة المسؤولة عن العملية الجراحية ومدير المستشفى وطاقم التمريض وتم اقتيادهم إلى القسم. وأفاد مصدر أمني مسؤول بمديرية أمن الجيزة وآخر بمباحث الهرم أنه تم التحفظ على المعدات داخل المستشفى وتعيين الخدمات اللازمة مؤكدين أن النيابة العامة ستصدر قرارا بإغلاقها خلال ساعات.

وأثبت المصدر أن نتيجة الصفة التشريحية للجثة ستثبت السبب المباشر الذي أدى إلى وفاة الراقصة غزل.

المصدر : الموجز