"حكيم" ثالث مصري يغني على"الأوليمبيا"أكبر مسارح فرنسا في جولته الأوروبية
يحيي المطرب حكيم حفلا للترويج السياحة والآثار المصرية على مسرح "الأوليمبيا" الفرنسي الشهير وهو أحد أهم وأعرق المسارح في أوروبا و العالم والذي تم بناؤه عام 1888.

يأتي حفل حكيم ضمن جولته الأوروبية التي تم الإعلان عنها خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في إطار الإحتفال بجولة النجم.

حضر المؤتمر الصحفي هشام الدميري رئيس هيئة تنشيط السياحة ستيفان روماتيهوالمطرب والموزع الموسيقي حميد الشاعريوالسفير الفرنسي بالقاهرة.

تبدأ جولة حكيم الأوروبية في سبتمبر الجاري و قرر حكيم أن يتم تخصيص عائد جميع حفلاته لصالح صندوق تحيا #مصر ومؤسسة مجدي يعقوب ومستشفى 500500 لعلاج الأورام.

ويعد اختيار حكيم للغناء على مسرح "الأوليمبيا" من أهم الأحداث على الساحة الفنية المصرية والعربية حاليًا حيث أن حكيم هو ثالث فنان مصري يغني على خشبة هذا المسرح العالمي بعد ليلة أم كلثوم الملحمية عام 1967 في مبادرة لدعم المجهود الحربي المصري بالإضافة إلي حفل العندليب عبد الحليم حافظ عام 1974 وقد وقع الاختيار على النجم المصري حكيم في وقت يحاول فيه معظم الفنانين العرب الوصول لهذا المسرح الذي غنى عليه أكثر الفنانين شهرة في فرنسا مثل إديت بياف وشارل إزنافور وداليدا وجاك بريل.

ولطالما أكد برونو كوكاتريس مدير مسرح الأوليمبيا في تصريحاته على أهمية تقديم التنوع الذي يُصدّر رؤية "الأوليمبيا" عن "الإنفتاح" على فن وموسيقى العالم حيث نرى المسرح قد قدم الكلاسيكي "بجورك" كما قدم مادونا والرولينج ستونز والآن يقدم النجم حكيم وفنه الذي يعبر عن الهوية المصرية الأصيلة بشكل طالما جذب جماهير من مختلف الجنسيات حول العالم.

وقال هشام الدميري رئيس هيئة تنشيط السياحة المصرية في كلمته خلال المؤتمر الصحفي "أن هيئة تنشيط السياحة و وزارة السياحة المصرية يشرفهم هذا التعاون الجاد مع فنان بحجم حكيم لإيمانهم بدور الفن الذي يعبر عن الثقافة و الهوية المصرية في دعم صورة #مصر عالميًا وبالتالي الترويج للسياحة المصرية على أعلى مستوي.

يأتي هذا تماشيًا مع إطار ورؤية هيئة تنشيط السياحة المصرية وسعيها لدعم التمثيل المصري بالخارج حيث ستشارك الهيئة في الترويج للحدث بشكل أكبر عالميًا لإضفاء المزيد من القوة على الحدث وزيادة مدى تأثيره لدعم السياحة المصرية يأتي هذا الدعم عقب مبادرة النجم الحكيم للدعوة للترويج للسياحة المصرية وتحسين صورتها دوليًا.

وأشار الدميري أن هذه الحملة جاءت في الوقت المناسب حيث ان الدولة المصرية تبحث عن مساع حقيقية و حثيثة لتحسين صورة السياحة المصرية في مختلف المحافل الدولية و بشكل خاص من خلال الفعاليات والمنصات الفنية المختلفة لإيمان الهيئة بدور الفن المصري كسفير فعال للسياحة المصرية.

وعقب حكيم خلال كلمته قائلًا: "لن يفوتني في كل حفلة سأقوم بالغناء فيها علي كل مسرح أوروبي إلقاء كلمة هامة لتشجيع السياحة في بلدي #مصر و دعوة جماهيري من الأجانب لزيارة المعالم السياحية لإن الجولة الفنية التى سأقوم بها خلال الايام القادمة هي فرصة ذهبية لزيادة فرص الترويج للسياحة في أوروبا وتحسين صورة #مصر و الفن المصري عالميًا".

وأشار حكيم انه "دائمًا ما أحرص على الترويج لمصر في أبهى وأفضل صورها في جميع حفلاتي في الخارج وجولاتي العالمية وسأقوم بإستغلال الجولات الدولية لرد الجميل لبلدي. كما أعلن أنه فخور بالتعاون مع وزارة السياحة المصرية في جولته الأوروبية القادمة."

المصدر : صدي البلد