الأجر والبطولة والانشغال تدفع النجمات إلى الاعتذارات الفنية
تعددت أسباب اعتذار بعض الفنانات عن عدم المشاركة في أعمال فنية فمنهن من أرجعته إلى الانشغال بأعمال أخرى وعدم الاتفاق على أجر يرضيهن وآخريات رفضن مجرد التواجد وفضلن الانتظار من أجل تقديم البطولة المطلقة.

وتؤكد الفنانة داليا مصطفى اعتذارها عن عدم المشاركة في أعمال فنية كثيرة خلال الفترة الأخيرة وهي سياسة تتبعها إذا لم تجد في العروض التي تتلقاها ما يضيف لمشوارها الفني.

ذكرت إنها ترفض فكرة المشاركة في عمل فني لمجرد التواجد فيجب أن تكون واثقة بشكل كبير أن هذا العمل سيضيف بقوة إلى رصيدها الفني.

ولا تنكر داليا مصطفى أهمية الأمور المادية ولكن في حال وجود عمل متميز ودور رائع من الممكن أن تتنازل عن جزء من الأجر في هذه الحالة فقط.

وترفض الفنانة لوسي تقديم أدوار لمجرد الحضور على الساحة الفنية أولإشباع رغباتها التمثيلية كما ترفض أن يتم جذبها بدور مميز في مقابل تخفيض أجرها ولعل هذا ما يفسر سبب اعتذارها عن عدد كبير من الأدوار.

وتقول لوسي إنها تعتذر حين تكون مرتبطة بأعمال أخرى أو عند عدم الاتفاق على أجر يرضيها وكذلك عند اعتراضها على أحد الفنانين أو فريق العمل الذي يشارك في صناعة العمل.

وأضافت "أنه من الصعب أن أطلب استبعاد أحدهم فأنني أفضل الاعتذار عن نفسي".

وتستعد لوسي هذه الأيام لتصوير دورها في مسلسل "البيت الكبير" الذي تظهر فيه بشخصية صعيدية للمرة الأولى حيث تجسد دور امرأة صعيدية لديها شخصية قوية ومتعلمة تقوم بدور المرأة والرجل في وقت واحد وكلمتها تسري على كل أفراد عائلتها فهي متحكمة ولا يمكن لأحد أن يراجعها فيما تقوله.

وأرجعت لوسي السبب في عدم مشاركتها في مسلسلات صعيدية من قبل إلى انشغالها بتصوير أعمال أخرى مشيرة إلى أنها لا تحب المشاركة في أكثر من مسلسل في نفس الوقت.

بينما دفعت البطولة المطلقة الفنانة التونسية درة إلى الاعتذار عن 11 مسلسلا هذا العام قائلة "قررت الاعتذار عن 11 مسلسلا فهذا العام هو أكثر عام عرض علي فيه مسلسلات ولكن تقديم أول بطولة مطلقة لي جعلني أنتظر".

وقررت الفنانة درة الغياب عن دراما رمضان الماضي لأنها اختارت أن تكون مشاركتها بعمل يضيف لها ويحدث نقلة نوعية في تاريخيها مشيرة إلى أنها عندما لم تجد هذا العمل قررت عدم خوض السباق.

وأثبتت أنها أصبحت في مرحلة لا تهتم بالانتشار ولا تعتمد على الظهور المكثف رغم اعتذارها عن أعمال حققت نجاحا كبيرا ولكنها لم تندم على عدم المشاركة فيها ولم تعتبرها خسارة فادحة.

المصدر : صدي البلد