الفقى يعرض فى باريس تجربة مكتبة الإسكندرية التعليمية  

اختتم الدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية اليوم  /السبت/ زيارته للعاصمة الفرنسية باريس, والتي شارك خلالها على مدى يومين في فعاليات  اليوم الدولي لمحو الأمية بمقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة  (يونسكو).

وأثبت الفقي أن المشاركة المصرية هدفت إلى  تعزيز علاقات التعاون بين #مصر واليونسكو, لاسيما في ظل المكانة الكبيرة التي تحظى  بها مكتبة الإسكندرية إقليميا ودوليا ونظرا للدور الذي تقوم به في تقديم العلم والمعرفة  للمصريين ولجميع زائريها من مختلف البلدان.

وأشار إلى أنه قام خلال الفاعليات بعرض التجربة الرائدة لمكتبة الإسكندرية في المجالات  التعليمية, فضلا عن منافشة الدور الذي يمكن أن تضطلع به المكتبات العامة لدعم  جهود محو الأمية على المستوى الدولي.

الفقى : توقعات جيدة بفوز السفيرة مشيرة خطاب بمنصب مدير عام اليونسكو

وبشأن ترشيح السفيرة مشيرة خطاب لمنصب مدير عام اليونسكو, ذكر الفقي “إنه في ضوء اللقاءات  التي أجراها داخل اليونسكو, فإن هناك توقعات جيدة بشأن إمكانية فوزها بهذا  المنصب.. مشيدا بالحفاوة التي تلقاها الوفد المصري مقارنة بالوفود الأخرى داخل  المنظمة”.
وأعرب عن أمله في دفع وتطوير العلاقات بين مكتبة الإسكندرية واليونسكو خلال الفترة  المقبلة, موضحا أن اللقاءات التي عقدت مع مسئولي المنظمة على هامش المشاركة في الحدث  قد حددت بشكل مبدئي مجالات محددة للتعاون, من بينها محاربة الفكر المتطرف في  أوساط الشباب, ودعم مشروعات المكتبة في مجال تعليم الأكفاء.

يشار إلي أنه يتم الاحتفال باليوم الدولي لمحو الأمية في 8 سبتمبر من كل عام, ويعد  فرصة للحكومات ومنظمات المجتمع المدني وأصحاب المصلحة لإبراز التحسينات التي طرأت  على معدلات الإلمام بالقراءة والكتابة, وللتفكير في بقية تحديات محو الأمية الماثلة  أمام العالم.. وكان موضوع عام 2017 لهذه المناسبة هو (محو الأمية في عالم رقمي).

المصدر : اخبار مصر