“قصور الثقافة” تعقد ملتقى شهري للأطفال الموهوبين بالمحافظات

صرحت هيئة قصور الثقافة عقد ملتقى شهري للموهوبين من أجل إتاحة الفرصة لأصحاب المواهب وفتح قصور الثقافة لهم في كل أنحاء #مصر.

جاء هذا الإعلان خلال الملتقى الثالث للموهوبين “أحفاد عبد الله النديم” الذي أقامته الهيئة اليوم السبت بحضور رئيس الهيئة الشاعر أشرف عامر ورئيس الإدارة العامة للمواهب حسين صبره بقاعة سعد الدين وهبة بديوان عام الهيئة بحضور الكاتب يعقوب الشارونى ومدير عام المواهب هبة كمال.

وكشف الشاعر أشرف عامر – خلال كلمته بالملتقى – عن عقد ملتقى شهرى مركزي لعرض منتجات الأطفال الموهوبين وإبداعاتهم في كافة المجالات وذلك بقاعة سعد الدين وهبة أو بأحد قصور الثقافة على أن يكون هناك ملتقى آخر في كل إقليم.

وطالب عامر بضرورة تحويل إصدار مجلة “الكاتب والرسام الصغير” من إصدار سنوي إلى إصدار فصلى كما وعد بإعلان جوائز مادية شهرية لأفضل موهبة في الملتقى.

وقدم عامر – خلال كلمته – رسالتين الأولى لأولياء الأمور دعاهم خلالها إلى اكتشاف مواهب أبنائهم والعمل بنظرية الذكاءات المتعددة موضحا أن على الأسرة اكتشاف إمكانيات الطفل وذكائه وتقديمه للعالم الخارجي مضيفا أن “الطفل الذي يحب الموسيقى أو الرسم سيكون في خط الدفاع ضد الإرهاب والتدمير والقتل” وتمنى أن تعود قصور الثقافة لدورها في استيعاب هؤلاء الموهوبين واكتشافهم كما كانت في السابق.

وحث رئيس الهيئة الأطفال في رسالته الثانية على ضرورة تنظيم الوقت ما بين الدراسة والموهبة كما دعاهم إلى فكرة المشاركة مع الكبار للاستفادة من خبراتهم منوها بضرورة أن يكون لدى الكبار القدرة على الاستماع للأطفال ومساعدتهم حتى يكون لديهم القدرة على اتخاذ القرار وذلك من خلال مشاركتهم في وضع برنامجهم اليومي لخلق مواطن قادر على المشاركة والتحاور لتقبل الرأي والرأي الأخر.

من جانبه ذكر رئيس الإدارة العامة للمواهب حسين صبرة إن الملتقى الثالث للموهوبين والذي ينسب لعبد الله النديم خطيب الثورة العرابية قدم نموذجا مشرفا لأطفالنا من الموهوبين والمبدعين موضحا “أننا نتشارك في هذا الملتقى لمدة أسبوع معهم من خلال ورش في الدراما المسرحية والنص الأدبي والفنون التشكيلية وسيتم بعد ذلك الدفع بالموهوبين فى كل مواقعنا المنتشرة بمحافظات #مصر”.

إلى ذلك أثبت الكاتب يعقوب الشاروني – فى كلمته – على ضرورة الاهتمام بالموهوبين فى كافة المجالات لأنهم أمل #مصر ومستقبلها الثقافي مشيرا إلى أهمية مساهمة كل الأطراف المعنية بدء من الأسرة ومرورا بالمدرسة والإعلام في اكتشاف المواهب ومتابعتهم بما يتطلب التنظيم والتعاون مع قصور الثقافة ومراكز الشباب من خلال مدربين في المسرح والموسيقى ونوادي الأدب ضاربا مثال للإدارة العامة للمكتبات بوزارة التربية والتعليم التي تقيم مسابقات للموهوبين بالإضافة لإقامة لمدة أسبوع بمبنى اتحاد الطلبة بالعجوزة تدعوا فيه كافة الموهوبين في كل المجالات ليتعايشوا مع الأكثر خبرة في كل مجال ويستفيدوا من خبراتهم بالإضافة لخبرة التعامل مع زملائهم.

بدورها أوضحت مدير إدارة المواهب هبة كمال – في كلمتها – أن الموهبة لا يقتصر اكتشافها فقط على حضور الندوات والبرامج الثقافية ولكنها تتم أيضا من خلال الخبرة في التعامل مع الناس وأضافت أن الموهبة تتأصل من خلال قدرة الشخص على إدارة نفسه وأهدافه بشكل جيد.

وشهدت فعاليات الملتقى تقديم بعض المواهب فى مجالات الغناء والرسم والتمثيل وإلقاء الشعر وعرض داتاشو عن نشاط الإدارة وإلقاء قصيدة للأطفال بعنوان “القطة الشقيانة”.

المصدر : اخبار مصر