5 مرات تحدث فيها علي جمعة عن الملحدين: «يوجد 56 سببًا لإلحاد الشباب أهمها إنهم زعلانين من ربنا»
علي جمعة

بين الحين والآخر وفي مختلف المناسبات يبدى مفتي الديار المصرية السابق الدكتور علي جمعة رأيه في الملحدين وفي أغلب تصريحاته يصفهم بصفات مختلفة حتى بدت طريقته في التعبير عن وجهة نظره غير معتادة منه إلى حد ما وهو من يتسم بهدوئه في الحديث.

«حشاشين وزعلانين ومغفلين» هي الصفات التي وصف بها علي جمعة الملحدين في حواراته التليفزيونية مع تحديده لأسباب بعينها وراء انتشار تلك الظاهرة من وجهة نظره واستناده لنتائج بعض الأبحاث.

يستعرض «#المصري لايت» في التقرير التالي 5 مرات تحدث فيها علي جمعة عن الملحدين.

5. مكتئبين

Uploaded by ashraf glal on 2014-09-16.

في حوار بقناة «الرسالة» تحدث المفتي السابق عن أهمية الإيمان بالله باعتباره الغفور الرحيم الملك القدوس إلى آخره من أسماء الله الحسنى حسب قوله معتبرًا الأمر «بشرى وخبر سار».

ثم نقل حديثه عن الملحدين قائلاً: «لو تخيلت الدنيا من غير ربنا هيبقى نهارنا أسود وليلنا أحلك من نهارنا دي هتبقى الدنيا كئيبة كآبة.. أنا مش قادر أتصور الملاحدة مبسوطين من إيه وعايشين إزاي؟».

4. مغفلين

علي جمعة: نسبة الالحاد ١٢٫٥ ٪ تقرير: ندى عمرو مونتاج: نهى حسن

أثناء لقائه بفوج من طلاب الجامعات المصرية عام 2014 قال «جمعة» إن الأزهر أجرى أبحاثًا عن الشباب الملحدين في #مصر وذلك على 6 آلاف شاب كانت نسبة الملحدين فيهم 12.30%.

وتابع: «الدراسة انتهت إلى وجود 56 سببًا لإلحاد الشباب #المصري أهمها أنهم ملحدون بسبب زعلهم من ربنا» معلقًا: «المغفلين مايعرفوش إن ربنا رحيم».

3. حشاشين

نتيجة بحث الصور عن علي جمعة

خلال حواره في برنامج «والله أعلم» أبدى المفتي السابق استغرابه مما يتحدث فيه الملحدون ومن المواقع الالكترونية التي تروج لأفكارهم وقال: «تلاقي في حاجة اسمها الإلحاد العربي والملاحدة العرب إيه الشغلانة بتاعتهم دي؟».

كذلك أبدى تعجبه ممن ينكرون وجود الرسول وآل البيت: «يقولك مُحمد مش موجود والبيت بتاعه والقبر بتاعه مش موجود وأهل البيت مش موجودين دي خديجة كانت متبنية فاطمة وزينب وأم كلثوم ورقية» خاتمًا حديثه بسخرية: «ده شغل حشاشين والله».

2. الدنيا «خازوق مغري»

Uploaded by saeed sheetos on 2017-07-31.

في نفس البرنامج حرص الدكتور علي جمعة تكرار تحدثه عن الملحدين وهو ما أعاده في يوليو الماضي مكررًا استغرابه منهم: «إذا كان الناس دلوقتي بتضحك على الناس وبتقول لهم ده مفيش ربنا واخد بالك بيقولوا ربنا ده عمل وهم للبشرية».

انفعل بعدها المفتي السابق قائلاً: «أنا عايز أفهم.. مفيش ربنا ده الدنيا هتبقى سودة وكئيبة وخازوق مغري لو مفيش ربنا دي ناس عاوزة تتعس نفسها».

1. زعلانين

وعاود المفتي السابق حديثه عن الملحدين مساء أمس في برنامج «والله أعلم» مؤكدًا على ما قاله مسبقًا أمام طلاب الجامعات المصرية من أنهم «زعلانين من ربنا»: «بعد إجراء بحث على الشباب الملحدين وجد أنهم لاينكروا الله وإنما (زعلانين منه) عايزين يمشوا الكون على مزاجهم ويعترضون على أحكامه».

وتابع: «12.5% من الملاحدة لا ينكرون الله وإنما زعلانين إما من الله أو الرسول أو من أنفسهم أو من الكون أو من أن الأمر ليس بيدهم».

نتيجة بحث الصور عن علي جمعة

المصدر : المصرى لايت