«الجونة السينمائى».. حضور لأسماء عالمية وجهد كبير من المتطوعين.. عرض أنجح أفلام المهرجانات الدولية وCineGouna أبرز الفعاليات
أسدل الستار على فعاليات الدورة الأولى من مهرجان الجونة السينمائى الذى أقيم فى الفترة من 22 إلى 29 من شهر سبتمبر الماضى بنجاح لافت بالرغم من القليل من الأخطاء التى من الوارد حدوثها ولا سيما فى الدورة الأولى.

وقد حرص على حضور حفل الافتتاح عدد من النجوم العالميين منهم الممثلان الأمريكيان ديلان مكديرموت ومايكل مادسون بالإضافة للنجمة الفرنسية إيمانيول بيغ بخلاف مشاركة كبيرة من النجوم المصريين والعرب.

وشهد الحفل تكريم النجم الكبير الزعيم عادل إمام وتسلمه جائزة الإنجاز الإبداعي من قبل مؤسس مهرجان الجونة السينمائي المهندس نجيب ساويرس والنجمة الكبيرة يسرا.

كما سبق التكريم عرض فيديو خاص عرض بعض اللقطات من أهم أعمال النجم الكبير وظهر فيه العديد من النجوم المصريين الذين قدموا فيه التحية والتقدير للنجم الكبير واحتفوا به في هذه المناسبة ومنهم أحمد حلمي ومنى زكي وأحمد فهمي ومنة شلبي ورجاء الجداوي وإسعاد يونس وغيرهم.

كما كرم المهرجان أيضا في حفل افتتاحه الناقد السينمائي اللبناني إبراهيم العريس تقديرا لإسهاماته المهمة في مجالي السينما والثقافة في الشرق الأوسط نتيجة لتأثيره الكبير على المستويين الإقليمي والدولي حيث قامت الفنانة التونسية المصرية وعضو اللجنة الاستشارية للمهرجان هند صبري بتقديم الجائزة.

واختتم الحفل بالعرض الأول لفيلم "شيخ جاكسون" في #مصر والذي أخرجه عمرو سلامة.

جدير بالذكر أن العرض الأول لفيلم "شيخ جاكسون" حدث خلال فعاليات مهرجان تورونتو السينمائي الدولي مسبقا خلال هذا الشهر حيث تم استقبال الفيلم بحفاوة وحصل على العديد من المراجعات الإيجابية من النقاد الدوليين.

وألقى السيد انتشال التميمي مدير مهرجان الجونة السينمائي كلمة خلال الحفل أيضا ذكر فيها: "إن مهرجان الجونة السينمائي يولي اهتماما خاصا لتوفير صناع الأفلام والمواهب الشابة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالأدوات اللازمة وفرص التواصل مع محترفي الصناعة من خلال منصة (CineGouna) المميزة ونحن نأخذ ورش عمل وندوات المنصة بمنتهى الجدية لكونها دورنا الرئيسي الذي نقدمه من خلال هذه المبادرة".

وقال الممثل الأمريكي الكبير مايكل مادسون في كلمته: "لقد أخبرني العديد من الناس أن المجيء إلى هنا ليس آمنا ولكنني وجدت تلك الانطباعات خاطئة بمجرد وصولي إلى الجونة. إن الأفلام تعد طريقة مميزة لتحقيق الخلود وتمثل رسالة دعوة لتحقيق التفاهم المشترك بين الشعوب وهو ما يعكسه شعار المهرجان السينما من أجل الإنسانية".

وبالرغم من عدم السماح لأغلب الصحافيين المصريين لحضور الافتتاح لمحدودية المقاعد داخل القاعة ودعوة عدد كبير من الضيوف إلا أن إدارة المهرجان تداركت هذا الخطأ سريعا وأثبت انتشال التميمى مدير المهرجان احترامه للصحافة المصرية وعدم تعمد تجاهلها.

العديد من الندوات أقيمت على هامش الدورة الأولى خلال منصة (CineGouna) والتى قدمت جوائزها قبل حفل ختام المهرجان بيوم واحد.

وقامت الناقدة صفاء الليثي في بداية الحفل بتسليم جائزة "سمير فريد" المقدمة من جمعية نقاد السينما لفيلم "الأم المخيفة" من إخراج آنا أوروشادزة.

وحصد الفيلم المصري "أوضتين وصالة" للمخرج المصري شريف البنداري جائزة مهرجان الجونة السينمائي والتي تبلغ قيمتها 20 ألف دولار.

كما فاز الفيلم اللبناني "كوستا برافا" بالجائزة التي تقدمها شركة "نيوسنشري" والتي تبلغ قيمتها 10 آلاف دولار وتسلمتها منيا عقل.

كما فاز الفيلم المصري "أبو زعبل 1989" للمخرج بسام مرتضي بجائزة "إبداع" والتي تبلغ قيمتها 10 آلاف دولار.

وقدمت شركة "مينتور العربية" جائزة تبلغ قيمتها 5 آلاف دولار لصالح فيلم "200 متر" للمخرج أمين نايفة من فلسطين.

بينما قدمت شركة "فيلم فاكتوري" جائزة بنفس القيمة لفيلم "من خلف الستار" للمخرجة التونسية عفاف بن محمود وحصد جائزة شركة "أروما ستوديوز" والمخصصة للمشاريع في مرحلة التطوير جائزة مالية بقيمة 5 آلاف دولار لفيلم "نورا في أرض العجائب" للتونسية هند بوجمعة وفاز بجائزة "أروما ستوديوز" للمشاريع قيد التنفيذ فيلم "يوم الدين" للمخرج المصري أبو بكر شوقي أيضا وبلغت قيمتها 5 آلاف دولار.

وأعرب مدير مهرجان الجونة السينمائي انتشال التميمي عن سعادته بأنشطة ونتائج منصة الجونة السينمائية وأشاد بالجهود المبذولة من قبل المشاركين فيها خاصة أنه نتاج مجموعة كبيرة من الشباب المجتهد وكون المنصة لم تعتمد على محترفي الصناعة بشكل أساسي وضمت لجنة تحيكمها هم أليساندرا سبيشياله مستشار قطاع أفريقيا والدول العربية في مهرجان فينسيا السينمائي والمشرفة علي مشروع "فاينال كت" والدكتور نزار عنداري أستاذ قسم السينما والأدب في كلية العلوم الإنسانية بالإضافة إلى المخرجة والمؤلفة والمنتجة هالة جلال.

وتحتوي اللجنة أيضًا 3 مستشارين هم السينمائي مأمون حسن والمخرج قيس الزبيدي والمستشارة السينمائية حياة بن كاره وشهدت عدد من الندوات ومنها "الإنتاج السينمائي: من الكفاح حتى النجاح وشارك بها أندريا إيرفولينو وأدارها نيك فيفاريلي". وندوة "كيف تمول فيلمك؟: ممولي الأفلام في نقاش" وندوة "التعاون الإبداعي: حوار بين أسامة فوزي ومحمود حميدة" وندوة "الوضع البيئي: التأثير الاجتماعي من خلال الأفلام" وندوة "قصص الإنتاج: المنتجون العرب في نقاش" وندوة "رحلة كاتب السيناريو" وندوة "أزمة اللاجئين: التأثير الاجتماعي من خلال الأفلام" وندوة "السينما العربية في العالم تتبع دورة المهرجانات" وندوة "التمثيل: فورست ويتاكر وفن الحرفة" وغيرها من الفعاليات التي شارك بها العشرات من شباب السينمائيين.

جدير بالذكر أن منصة الجونة السينمائية هي ملتقى إبداعي واحترافي تأسس بهدف تنمية ودعم المواهب الواعدة من #مصر والدول العربية ويتألف من قسمين: منطلق الجونة السينمائي وجسر الجونة السينمائي.

وشارك في مختلف فعاليات منصة الجونة السينمائية المتعددة عدد من أفضل وأهم الصناع والخبراء والمتخصصين في المشهد السينمائي الدولي والإقليمي من ضيوف من ممثلي المهرجانات الدولية الكبرى بالإضافة لموزعين وكلاء مبيعات أفلام وأهم الموزعين من العالم العربي وممثلي القنوات والشبكات الإقليمية والدولية.

وعقب نجاح المهرجان فى استقطاب اسم كبير مثل الممثل فوريست ويتكر وهو أحد أهم الممثلين غير العاديين أصحاب الموهبة الأصيلة في الثلاثين عامًا الأخيرة حيث لعب مجموعة واسعة من الشخصيات المختلفة طوال حياته المهنية. تأثرت موهبته الهائلة بشكل كبير بخياراته الانتقائية للغاية التي أسهمت بشكل كبير في أدائه العظيم هو واحد من القلائل الذين فاز أحد أدوارهم بجوائز: أوسكار جائزة الأكاديمية البريطانية جائزة النقاد جولدن جلوب.

وقد تحدث فوريست في هذه المحادثة حول كيف بدأ مشواره كممثل ما هي الطريقة أو الممارسة التي يتبعها في حرفته ومناقشة بعض أدواره التي لا تنسى وكيف قام بالاستعداد لها وكيف يختار أعماله وما يثيره وأخيرا لماذا يتابع الإنتاج الآن وما هو نوع الأعمال التي يهدف إلى تعزيزها.

بالإضافة إلى ذلك فقد كان هناك محاضرة رئيسية بعنوان "الإنتاج السينمائي: من الكفاح حتى النجاح" ألقاها أندريا إيرفولينو يدير المحاضرة: نيك فيفاريلي حاصل على جائزة أفضل منتج في الدورة الـ 71 من مهرجان فينيسيا السينمائي جنبا إلى جنب مع آل باتشينو وباري ليفينسون كان أندريا إيرفولينو اختير كأفضل صانع أفلام في السنة لدوره كمنتج فيلم "معركة دوبيوس" في مهرجان كابري هوليوود السينمائي 2016 كما اختير في عام 2015 كسفير السينما الإيطالية في العالم وأفضل رجل أعمال إيطالي في العالم.

كما تم اختياره من قبل مجلة "فرايتي" في 2015 كأحد أفضل عاقدي الصفقات السينمائية وفي عام 2016 تم اختياره كأفضل منتج في مهرجان الأفلام المعاصرة الإيطالية. أندريا إيرفولينو ومونيكا باكاردي في مجموعة AMBI حاليا على طريق الصعود القوي ينتجون ويعرضون سويا الكثير من هذه الأفلام التي سيتم عرضها في المواسم السينمائية والتليفزيونية المقبلة.

أما على مستوى حضور صناع الأفلام فقد شارك عدد كبير منهم فعاليات المهرجان ومناقشات عقب انتهاء عروض أعمالهم ومنهم صناع فيلم "شيخ جاسكون" "القضية 23 مانيفستو وهو العمل الذى يظهر الممثلة كيت بلانشيت وهي تقوم بتجسيد أدوار شخصيات مختلفة ضمن ثلاث عشرة رؤية لفنانين أو لتيارات فنية برزت في القرن العشرين وفيلم "وليلى" والفيلم المصرى "لدى صورة" وهو عمل المخرج الشاب المستقل «زيدان» على تصوير فيلم تسجيلي عن أحد أقدم الكومبارس في #مصر مستعينًا بصديقه القديم الحمصاني كمساعد للإخراج.

وأقام مهرجان الجونة السينمائي فى إطار فعالياته احتفالية خاصة لتسليم المخرج اللبنانى زياد دويرى مخرج فيلم "القضية 23" والذي يعرض ضمن فعاليات المهرجان جائزة أفضل موهبة عربية للعام من قبل مجلة "فارايتي" الأمريكية الشهيرة وعقب الاحتفال عرض الفيلم بمسرح المارينا وبعد ذلك أدار انتشال التميمي مدير المهرجان ندوة خاصة مع فريق عمل الفيلم بحضور الصحفيين والنقاد.

وشهد المهرجان العرض العالمى الأول لفيلم "سفرة" وهو يتابع ويوثق حياة اللاجئة مريم شعار التي قضت كل حياتها في مخيم برج البراجنة في لبنان الذي مر على وجوده 65 عامًا ويسجل تفاصيل رحلتها الملهمة والاستثنائية وهو من إنتاج النجمة الأمريكية سوزان سارندون.

والفيلم المصري "فوتوكوبي" بحضور صناعه ويحكى عن محمود رجل في نهاية العقد الخامس يمتلك مكتبة لتصوير المستندات بشارع عبده باشا حين يطلب منه طباعة أوراق بحثية عن انقراض الديناصورات يصيبه الموضوع بالهوس ويشعر أن ذلك سيفسر تدهور حالته المادية وعدد زبائنه الذي يتناقص يومًا بعد الآخر.

وقد تم عرض الفيلم الكندى "نهج النصر" بحضور أبطاله ويحكى عن محمد وهو فنان تونسي يعيش فنه بشغف منقطع النظير لكنه يشعر بالعزلة والتهميش في تونس ما بعد الثورة ووسط عائلته. يقرر الهجرة إلى فرنسا والعمل في سيرك. البدايات عصيبة لكنه يتمكن من النجاح في فنه ويقرر العودة ليصطدم بنفس النظرة المحافظة والتي يعيد من خلالها تشكيل هويته والحصول على استقلاله مجددا.

وعرض الفيلم الصينى السيدة فانج من خلال متابعة سيدة مصابة بمرض الزهايمر ومعركتها معه لمدة ثمانية أعوام وحتى آخر عشرة أيام في حياتها وكلاهما أقيمت عقبه مناقشات مع صناعة ضمن مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة.

وعرض أيضا فيلم "الهائمون" في سي سينما عن معلم شاب ينتقل إلى قرية معزولة في الصحراء التونسية ولكن بدلا من تكريس نفسه للتعليم يسعى المعلم خلف الألغاز يفقد نفسه غارقًا في خرافات واساطير الثقافة العربية القديمة. فيلم مبدع يجمع بين السحر والواقع للاحتفال بجمال صحارى شمال أفريقيا.

وجاءت جوائز المهرجان كالتالى: حصول فيلم "أم مخيفة" على جائزة نجمة الجونة الذهبية (وتتضمن أيضا شهادة و 50 ألف دولار أمريكى) وحصول فيلم "القضية 23" على جائزة نجمة الجونة الفضية (وتتضمن أيضا شهادة و25 ألف دولار) وحصول فيلم "ارثميا" على جائزة الجونة البرنزية (وتتضمن أيضا شهادة و15 ألف دولار) وجائزة نجمة الجونة الذهبية لأفضل فيلم عربى روائى طويل ذهبت إلى الفيلم المصرى "فوتوكوبى" (وتتضمن أيضا شهادة و20 ألف دولار).

جائزة أفضل ممثل ذهبت إلى بطل فيلم زاما دانيال جيمينز كاتشو وجائزة أفضل ممثلة ذهبت إلى بطلة فيلم "وليلى" نادية كوندا.

وأعلنت لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية الطويلة جوائز مسابقتها وهى: حصول فيلم "لست عبدا لك" على جائزة نجمة الجونة الذهبية (وتتضمن أيضا شهادة و30 ألف دولار) كما حصل فيلم "بارود ومجد" على جائزة نجمة الجونة الفضية (وتتضمن أيضا شهادة و15 ألف دولار) وفيلم "السيدة فانج" حصل على جائزة نجمة الجونة البرونزية (وتتضمن أيضا شهادة و7500 دولار) كما حصل الفيلم المصرى "لدى صورة" على جائزة نجة الجونة الذهبية لأفضل فيلم عربى وثائقى طويل (وتتضمن أيضا شهادة و10 آلاف دولار). أيضا منحت شركة منتور أربيا جائزتها لفيلم "سفرة" (وقيمة الجائزة 10 آلاف دولار).

نيللى كريم رئيس لجنة تحكيم الأفلام القصيرة صرحت جوائز مسابقتها وهى: حصول فيلم "عنب الذنب" على جائزة نجمة الجونة الذهبية (وتتضمن أيضا شهادة و15 ألف دولار) أما جائزة نجمة الجونة الفضية فقد ذهبت إلى فيلم "لالاي بالالاي" (وتتضمن أيضا شهادة و7500 دولار) وحصل فيلم "ماما بوبو" على جائزة نجمة الجونة البرونزية (وتتضمن أيضا شهادة و4000 دولار) بينما حصل فيلم "القفشة" على جائزة نجمة الجونة الذهبية لأفضل فيلم قصير عربى (وتتضمن أيضا شهادة و5000 دولار) وحصل فيلم "مصور بغداد" على جائزة فيلم فاكتورى (وقيمتها 5000 دولار) وكان جائزة "سينما من أجل الإنسانية" والتى يمنحها الجمهور من نصيب فيلم سفرة أيضا (تتضمن الجائزة نجمة الجونة وشهادة و2000 دولار).

أغلب "فعاليات المهرجان خرجت بشكل منظم للغاية وساعد على ذلك وجود عدد كبير من المتطوعين المدربين على الخروج من أى مأزق وتوفير المعلومات دائما للحضور كما أنهم يجيدون التحدث بلغات إنجليزية وفرنسية والألمانية أيضا.

قاعات العرض التى تم تصميمها خصيصيا قبل المهرجان بعدة أشهر كان رائعة وتقنيات الصوت والصورة على أعلى مستوى كما أن جميع الفعاليات تمت إقامتها فى موعدها المحدد سلفا.

توفير الترجمة الفورية عن طريق سماعات الأذن كانت حاضرة فى جميع الندوات والورش وأيضا حفل الافتتاح والختمام وهى تفاصيل تصنع الفارق بالمناسبة.

قدمت إدارة المهرجان أيضا أسطولا من السيارات لضيوف المهرجان باختلافهم لسهولة انتقالهم من مكان لآخر داخل "قصر المهرجان".

جدل كبير صاحب حصول فيلم "فوتوكوبى" على جائزة الفيلم العربى بالمسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة وقيل فى الأروقة إنه ربما حدث شيء ما حال دون حصول فيمل "شيخ جاكسون" على الجائزة ولكن الأسماء التى تضمنتها لجنة التحكيم لا تعطى أى انطباع بأن ثمة ضغوطا قد تمارس عليهم.

المهرجان نجح فى جذب أكثر من نجم عالمى ومنهم المخرج الكبير أوليفر ستون والذى قدم محاضرة عن كيفية صناعة الفيلم وأيضا الممثل التركى الشهير خالد أغنش والفنانة والمطربة فانيسا ويليامز وغيرهم من الأسماء التى تساهم فى الترويج لمصر فى هذه المرحلة الحرجة.

المصدر : صدي البلد