صورة نادرة للفنان الراحل وديع الصافي مع موسيقار الأجيال
يوافق اليوم ذكري ميلاد قديس الغناء عملاق الطرب احد عمالقة الطرب في لبنان والعالم العربي وديع فرنسيس الشهير بالفنان وديع الصافي فقد ولد باحدى قري مدينة بيروت في مثل هذا اليوم من عام 1921 وقد عاني في طفولته من الحرمان وشظف العيش حتي انتقل مع اسرته للاقامة في بيروت حيث صقل موهبته وأظهر عن قدراته الفنية.

فاز بالمركز الاول في اللحن والغناء والعزف من بين 40 متسابقا في احدى المسابقات الفنية حيث اطلق عليه اعضاء لجنة التحكيم لقب وديع الصافي نظرا لصفاء صوته والحانه حتي اشتهر باغنية(عاللوما ) والتي كانت سببا في شهرته وانتشاره والتي صارت تردد علي كل لسان واصبحت بمثابة التحية التي يلقيها اللبنانيون علي بعضهم بعضا.

يحمل الصافي ثلاث جنسيات المصرية والفرنسية والبرازيلية الي جانب جنسيته اللبنانية الا انه كان دائما يفتخر بلبنانيته ويردد ان الايام علمته بان ما أعز من الولد إلا البلد.

اول لقاء جمعه مع محمد عبد الوهاب كان عام 1944 حيث أشاد به موسيقار الاجيال وقال في صوته:( من غير المعقول ان يملك احد صوتا هكذا ) كما ذكر أيضا: ( انه الأجمل منذ ألف سنة ولو جمعت أصوات المطربين كلهم في صوت واحد لما ألفت صوت وديع الصافي .. فهو صاحب أجمل صوت بين الرجال في الشرق ).

وجمعت بينهما صداقة و علاقة قوية سواء علي المستوي الفني فقد لحن له موسيقار الاجيال عددا من الاغاني او علي المستوي الشخصي حيث امتدت تلك العلاقة علي مدار اكثر من 50 عاما.

المصدر : صدي البلد