في عيد ميلاد محسن محيي الدين .. حقيقة امتناعه عن جنازة يوسف شاهين .. فيديو
يحتفل اليوم النجم محسن محيي الدين بعيد ميلاده ال 58 فقد ولد في مثل هذا اليوم من عام 1959 تألق في العديد من الاعمال الفنية وشارك كبار النجوم في اعمال فنية مميزة سواء كانت في المسرح او علي شاشة السينما او في التلفزيون اكتشفه المخرج العالمي يوسف شاهين وكان له الفضل في لفت نظر المخرجين اليه ومع هذا تخلي محيي الدين عن استاذه ومكتشفه الامر الذي جعله يواجه العديد من الانتقادات والتي اثارت جدلا واسعا فقد نشر المخرج العالمي يوسف شاهين بانه يخشي الا يحضر النجم الشاب آنذاك محسن محيي الدين جنازته وقد استرسل شاهين في هذا الشأن واضاف ان محيي الدين تخلي عنه عندما كان يحتاج اليه وهو الذي اكتشفه وقدمه للسينما من خلال اكثر من عمل منها اسكندرية ليه حدوتة مصرية وداعا بونابرت اليوم السادس.

وفي حواره مع الاعلامي عمرو الليثي في برنامجه (بوضوح ) كشف محسن محيي الدين الذي عاد للمجال الفني بعد 23 عاما من الاعتزال وبرر وجهة نظره والتي اتهم فيها بالجحود فقال( انني منذ جنازة صديقي وزميل دراستي منذ ان كنا في المرحلة الابتدائية النجم الراحل عبد الله محمود وجدت اثناء جنازته ان كاميرات المصورين منتشرة في مكان الدفن ما اثار هذا حفيظتي موضحا ان المصورين بيتاجروا بهذه المناسبة التي تثير الشجون علي فراق الاحباب ملمحا في هذه اللحظة يكون الشخص منفردا مع نفسه ويتذكر اعماله ومشواره مع الله فهي لحظة فاصلة يجب ان تمر في منتهي الخشوع والصمت وليس بالهرج والمرج مستعينا بما حدث في جنازة النجم سعيد صالح وما حدث من تزاحم وتوافد المواطنين عندما شاهدوا النجم عادل امام.

واشار منذ هذا اليوم وانا قررت الا احضر جنازة اي فنان اخر حتي لايتاجر احد بهذه اللحظة لافتا انه من الافضل علي ان اقوم بالدعاء للفنان يوسف شاهين حتي ينفعه وقت الحساب بالفعل قمت بالدعاء له بالرحمة والمغفرة.

المصدر : صدي البلد