المنشد مصطفى عاطف: بدأت الإنشاد وعمري 8 سنوات
حل المنشد مصطفى عاطف وفرقته للإنشاد الديني ضيوفا على حلقة اليوم من برنامج "إن شو" مع وائل منصور والذي يقدم تجربة هي الأولى من نوعها بإقامة حفل كامل مدته ساعتان على الهواء مباشرة وبحضور جمهور المحطة خلال الحلقة التي تُبث من مسرح "داليدا" بمحطة "إينرجي".

وقال عاطف إنه انضم لنقابة المنشدين في سن صغيرة والتي أنشئت بمجهود المنشدين الكبيرين محمود وياسين التهامي ملمحا إلى أنهما تحدثا معه بشأن الانضمام للنقابة ثم فوجئ بضمه لمجلس إدارته وليس مجرد عضوا فيها.

وأوضح أنه تم تكليفه بتطوير الإنشاد الديني للمتلقين الشباب باستخدام موسيقى مختلفة لافتا إلى أنه تلقى نصائح عديدة بشأن الهجوم المنتظر عليه بسبب مشروعه إلا أنه كان مصرا على إيصال هذا الفن للشباب بلغة عصرهم.

وتابع "عاطف" أنه يبلغ من العمر 27 عاما وبدأ الإنشاد منذ أن كان 8 سنوات أي منذ 19 عاما لأنه حفظ القرآن الكريم في سن صغيرة وأحب إذاعة القرآن الكريم وبدأ في تقليد كل ما يُبث بها ومنها أحب الإنشاد.

وأثبت أن الاهتمام بالإنشاد الديني ليس مرضيا ولا يرقى لحجم الاهتمام بالفنون الأخرى "بس دي مهمتنا إحنا".

وعن اختيار كلمات الأغاني ذكر إنه لا يستطيع غناء شيء لا يشعر به لذلك فإنه كثير الغناء لأشعار ابن الفارض وغيره من الكبار أما في حالة الكلمات المؤلفة فهو يجتمع بالشعراء من أجل إخراج المعنى المطلوب.

وأظهر أن الأغنية التي يريد غناءها دائما هي "القلب يعشق كل جميل" إلا أنه يخشى الغناء لقامة كبيرة كأم كلثوم وأنه حفظ إنشادا بالإندونيسية لأنه يفهم اللغة الإندونيسية.

وفاجئ المنشد وائل الفشني الجمهور بالصعود على المسرح والغناء رفقة مصطفى عاطف كما فاجأه أيضا صديقه المنشد عبدالرحمن رشدي.

وشدا عاطف بمجموعة من أجمل الأغاني الدينية وأناشيد المدح والثناء طوال الحلقة كما تلقى أسئلة الجمهور وطلبات الأغاني وأجاب عليها.

المصدر : صدي البلد