باليه بحيرة البجع بأوبرا القاهرة والإسكندرية فى 6 حفلات
يستقبل جمهور الأوبرا بالقاهرة والإسكندرية بالية "بحيرة البجع" للموسيقار العالمى تشايكوفسكى الذى تقدمه فرقة باليه أوبرا القاهرة تحت إشراف مديرها الفنى ارمينيا كامل وبمشاركة أوركسترا اوبرا القاهرة بقيادة المايسترو ناير ناجى من إخراج الراحل الدكتور عبد المنعم كامل فى 6 حفلات تقام فى الثامنة مساء ايام الاربعاء الخميس الجمعة السبت 10 11 12 13 يناير على المسرح الكبير ومساء يومى الأربعاء الخميس 17 18 يناير على مسرح سيد درويش "اوبرا الاسكندرية".

بالية بحيرة البجع يعد أحد أهم الباليهات الكلاسيكية ذات الاربعة فصول وتدور قصته حول الأمير سيجفريد الحزين بسبب إلحاح والدته لإيجاد الفتاة المناسبة للزواج لتصبح أميرة البلاط على أن يتم ذلك في حفل عيد ميلاده وبعد جدال معها بسبب رفضه الزواج بالطريقة التقليدية دون حب متبادل يقرر الأمير ترك البلاط والخروج إلى حديقة القصر حيث يجذب انتباهه سرب من البجعات ويقرر ملاحقته ويفاجأ بتحول البجعات الى أميرة ووصيفاتها اللاتى ينتبهن إلى وجود غريب.

 وبعد اطمئنان الأميرة البجعة تروى له حكايتها فنعرف أنها تدعى أوديت سحرها فون روثبارت لسبب مجهول لتصبح بجعة في النهار وأميرة في الليل ولا يزول سحرها إلا إذا تعرضت لقبلة حب صادقة فيفتتن بها الأمير سيجفريد ويعدها بتقديمها إلى أمه في حفل عيد ميلاده ليتزوجها إلا أن هذا المشهد الرومانسي ينقطع بظهور الساحر فون روثبارت المفاجئ فيحاول الامير قتله لكن أوديت تمنعه لأن ذلك يعني بقاءها بجعة للأبد وفي الفترة التي تسبق الحفل وخوفا من زوال السحر يقوم روثبارت باختطاف أوديت وحبسها في قصره ويسحر ابنته أوديل لتشبه الاميرة أوديت تماما مع اختلاف لون ملابسها وذلك بهدف خداع الأمير الذى يعد أوديت المزيفة بالزواج لكنه يكتشف الخدعة وينطلق باحثا عن أوديت الحقيقية ويصل الى زنزانة محبوبته فى القصر المسحور فيتحول الساحر إلى طائر عملاق مخيف ينجح الامير فى القضاء عليه وحينها يبدأ انهيار القصر فيهرب الأمير مع حبيبته ليتزوجها ويخلصها من السحر.

الجدير بالذكر أن باليه بحيرة البجع عرض لأول مرة عام 1887 على مسرح البولشوى بموسكو ويعد احد ابرز عروض فرقة باليه أوبرا القاهرة.

المصدر : صدي البلد