"ريان إير" تتوقع انخفاض أسعار التذاكر رغم الأرباح القياسية

تتوقع شركة "ريان إير" الأيرلندية للطيران أن تستمر أسعار التذاكر في الانخفاض رغم أن هذا الانخفاض سيكون أقل حدة من العام الماضي.

 

وذكرت الخطوط الجوية الأيرلندية إن أسعار التذاكر ستنخفض بنسبة تتراوح بين خمسة وسبعة في المئة في الأشهر الـ 12 حتى مارس/آذار 2018 ويعود السبب في ذلك بصورة جزئية إلى ضعف قيمة الجنيه الاسترليني. وفي السنة المالية السابقة انخفضت أسعار التذاكر بنسبة 13 في المئة.

 

وعلى الرغم من انخفاض أسعار التذاكر سجلت "ريان إير" أرباحا صافية قياسية بلغت 1.32 مليار يورو نتيجة زيادة أعداد المسافرين.

 

لكن الشركة نبهت من أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والخوف من الهجمات الإرهابية ما زالا يشكلان تحديا.

 

وانخفضت أسهم الشركة بنسبة 1.5 في المئة لتصل قيمة السهم إلى 17.75 يورو في التعاملات المبكرة في لندن لكنها قفزت بنسبة 20 في المئة هذا العام.

 

وعزت الشركة التى تتخذ من أيرلندا مقرا لها وتنظم 1800 رحلة يومية فى 33 دولة انخفاض أسعار تذاكرها إلى المنافسة المستمرة بين شركات الطيران الأوروبية وضعف قيمة الجنيه الاسترليني منذ التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربى.

 

أسعار أرخص

 

وانخفض الجنيه الاسترليني بنحو 16 في المئة مقابل الدولار منذ يونيو/حزيران الماضي وهذا يعني أن تذاكر الطيران التي تبيعها الشركة بالجنيه الاسترليني أصبحت قيمتها أقل باليورو - العملة التي تستخدمها الشركة في حساب نتائجها.

 

ومع ذلك ذكرت "ريان إير" إنها حفزت النمو بتطبيق أسعار أرخص مع ارتفاع أعداد المسافرين بنسبة 13 في المئة منذ بداية العام وحتى نهاية مارس/آذار 2017.

 

كما ذكرت الشركة إنها تأثرت بسلسلة من "الأحداث الأمنية" فى مدن أوروبية وهو ما دفعها أيضا إلى خفض الأسعار.

 

ورغم انخفاض الأسعار ذكرت "ريان إير" إن عدد الرحلات المغادرة في الوقت المحدد انخفض من 90 في المئة إلى 88 في المئة بسبب النقص المتكرر في موظفي مراقبة الحركة الجوية والإضرابات فضلا عن سوء الأحوال الجوية.

 

وذكرت الشركة: "فى مارس/آذار وحده تسببت سلسلة من الإضرابات غير المبررة فى إلغاء 560 رحلة من رحلات ريان إير وفقدان أكثر من مئة ألف حجز من حجوزات للعملاء".

 

وذكرت الشركة التي كانت من مؤيدي بقاء بريطانيا ضمن الاتحاد الأوروبي إن "خروج بريطانيا الصعب من الاتحاد الأوروبي" - الذي تركت فيه بريطانيا الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق تجاري - شكل خطرا هائلا لأنه قد يعطل الرحلات الجوية بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.

 

ونتيجة لذلك ذكرت الشركة إنها ستواصل تعزيز قدراتها في أماكن أخرى في أوروبا للاستفادة من "العديد من فرص النمو" خارج المملكة المتحدة.

 

ورغم التحديات الحالية ذكرت الشركة إنها تتوقع "بحذر" زيادة أرباحها بنسبة ثمانية في المئة في عام 2018.

المصدر : التيار الوطني