محكمة ستوكهولم ترد دعوى لـ"غازبروم"

ذكرت شركة الغاز "نفطوغاز" إن محكمة التحكيم في ستوكهولم ألغت شرط "خذ أو ادفع" في عقد الشركة الأوكرانية المبرم مع "غازبروم" والذي استندت إليه الشركة الروسية في دعواها ضد أوكرانيا.

 

بدورها ذكرت يلينا زيركال نائبة وزير الخارجية الأوكراني أن محكمة ستوكهولم ألغت الحظر على إعادة تصدير الغاز الروسي وقضت بإعادة النظر في أسعار الغاز المنصوصة في العقد بين "نفطوغاز" و"غازبروم" بدء من عام 2014 كما ألغت شرط "خذ أو ادفع".

 

من جهتها أثبتت "غازبروم" استلامها قرار محكمة ستوكهولم المؤقت والمؤلف من 790 صفحة وذكرت إنه يتطلب بعض الوقت لدراسته وتحليله قبل إطلاق أية استنتاجات.  

 

هذا ويعتمد الجزء الأكبر من مطالب "غازبروم" المالية على شرط "خذ أو ادفع" والذي بموجبه يتوجب على الشركة الأوكرانية دفع غرامات لعدم شرائها كميات محددة من الغاز الطبيعي منصوصة في العقد.

 

وتبلغ قيمة مطالبات شركة "غازبروم" من "نفطوغاز" في إطار الشرط "خذ أو ادفع" نحو 37 مليار دولار من جهتها تطالب الشركة الأوكرانية بتعديل سعر الغاز المورد من روسيا حيث تدعي "نفطوغاز" أنه "غير عادل وأعلى من مستويات السوق" كما تطالب بتعديل رسوم عبور الغاز الروسي المصدر إلى أوروبا عبر أراضيها فضلا عن رفع الحظر المفروض على إعادة بيع الغاز الطبيعي الذي تشتريه من روسيا.

المصدر : التيار الوطني