مسؤول بريطاني يحذر من "الخروج الكارثي"

ذكر الزعيم السابق لحزب المحافظين وليام هيغ إن بريطانيا قد تواجه أكبر كارثة في تاريخها الحديث في حال لم يتخذ وزير المالية إجراءات مناسبة تضبط وتيرة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

 

وكتب هيغ لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية الثلاثاء "هناك احتمال واضح أن يسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أكبر فوضى اقتصادية ودبلوماسية ودستورية تشهدها بريطانيا في العصر الحديث وقد تكون توابعه غير معلومة على الدولة والحكومة ومشروع الانسحاب نفسه".

 

وطالب هيغ الذي شغل أيضا منصب وزير الخارجية بنهج للانفصال يقوم على تبسيط المفاوضات ويقلل الحاجة لسن تشريعات متعجلة ويطمئن الشركات ويتضمن البقاء في السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي خلال فترة انتقالية.

 

وبعد إجراء انتخابات مبكرة في يونيو الماضي ثارت الشكوك حول مستقبل انفصال بريطانيا عن الاتحاد وسط خلافات بين الوزراء حول وتيرة الانسحاب من التكتل وأسلوبه وشروطه.

 

وتواجه ماي ضغوطا شعبية للتخفيف من حدة خططها لانفصال لا تشوبه أي عراقيل.

المصدر : التيار الوطني