6 مصانع ترفع أسعار الحديد بين 200 و350 جنيه للطن من أرض المصنع

عز يصل إلى 10.750 جنيه للطن.. والطلب يزداد ضعفًا

صرحت 6 مصانع حديد زيادة أسعارها مساء أمس الثلاثاء بقيم تتراوح بين 200 و350 جنيهاً للطن من أرض المصنع إثر تفاع #أسعار الخام العالمى «البيليت» و«الخردة» وبدء تحصيل الزيادة الجديدة على فواتير الكهرباء.

ورفعت مصانع حديد عز أسعارها بدءاً من اليوم الأربعاء بقيمة 300 جنيه للطن من أرض المصنع ليصل إلى 10.750 جنيه للطن مقابل 10.550 جنيه.
كما رفعت شركات «السويس للصلب» و«الجارحى» أسعارها بقيمة 300 جنيه للطن كذلك لتصل إلى 10.700 جنيه للطن لدى كلاً منهما مقابل 10.400 جنيه الأسبوع الماضى.

وزادت #أسعار مصانع مصانع «حديد المصريين» بقيمة 200 جنيه للطن ليرتفع إلى 10.700 جنيه مقابل 10.500 جنيه و«العشرى» بقيمة 200 جنيه ليرتفع إلى 10.650 جنيه مقابل 10.350 جنيه.

وزادت أيضًا #أسعار مصانع «الجيوشى للصلب» بقيمة 200 جنيه للطن من أرض المصنع لتصل إلى 10.650 جنيه للطن مقابل 10.450 جنيه منذ الأسبوع الماضى.

ذكر خالد الدجوى العضو المنتدب لشركة الماسية لمواد البناء إن ارتفاع #أسعار البيليت السبب الرئيسى لزيادة #أسعار الحديد بالتزامن مع زيادة ضريبة القيمة المضافة نهاية شهر يونيو الماضى.

لفت إلى أن الزيادة الأخيرة رفع #أسعار البيع للمستهلكين فى #السوق بشكل عام لتصل إلى 11.5 ألف جنيه للطن ومن المتوقع أن تحقق زيادات جديدة الفترة المقبلة.

أضاف وائل سعيد رئيس #شركة الفجر ستيل لمواد البناء إن حركة المبيعات فى تراجع مستمر منذ موجة الارتفاعات المتلاحقة خلال الأيام العشرة الأخيرة والتى رفعت فيها بعض المصانع سعرها مرتين ليصل ##سعر «بشاى» إلى 10.730 جنيه للطن بأرض المصنع.

وكانت مصانع «بشاى للصلب» قد رفعت أسعارها يوم الخميس الماضى بنحو 100 جنيه ليصل الطن إلى   10.716جنيه من أرض المصنع مقابل 10.600 جنيه قبلها.

وبدأت #أسعار البيليت رحلة صعودها أواخر شهر يونيو الماضى على أكثر من مرحلة فارتفعت من 420 دولاراً للطن إلى 430 دولارًا ثم إلى 440 دولارًا ثم 443 دولارًا وأخيرًا إلى 450 دولارًا فى حين ارتفعت اسعار الخردة مرة واحدة.

وبدأت الحكومة مطلع الشهر الحالى تحصيل الزيادة الجديدة فى #أسعار الكهرباء التى تراوحت بين 28%و46% للاستهلاك التجارى وفقاً لمعدلات الاستهلاك والمُطبقة على فواتير شهر يوليو الماضى.

المصدر : البورصة