أرامكو السعودية تستخدم تقنية جديدة لإعادة استكشاف الربع الخالي

أصدرت شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية بيانا ذكرت فيه إنها تستخدم تقنية جديدة لإعادة استكشاف مناطق في الصحراء العربية الشاسعة المعروفة باسم الربع الخالي.

 وتسعى الشركة إلى تعزيز احتياطياتها المؤكدة من النفط والغاز قبل أن تطرح الشركة أسهمها للبيع.

وجسب البيان فإن فريقا من نحو 900 شخص يستخدمون تقنية سيزمية متقدمة جرى تطويرها على مدى السنوات القليلة الماضية لاستكشاف 15 ألفا و400 كيلومتر مربع (5950 ميلا مربعا) حول حقل الطريقاء في السعودية

.

وأوردت أرامكو إن مشروعات مشتركة ضمت أرامكو وشركات أجنبية قامت باستكشاف جزء من المنطقة في وقت سابق وعجزت المشاريع المشتركة عن العثور على كميات قابلة للاستخراج من النفط والغاز

.

وقالت الشركة لـ”رويترز” إن معالجة البيانات جارية تغطي المنطقة بعض المناطق التي تخلت عنها بعض المشاريع المشتركة.

وشكلت أرامكو أربعة تحالفات في 2003 و2004 لاستكشاف الربع الخالي لكنها أنهت بحثها بعد أن عجزت عن العثور على كميات تجارية من الغاز

.

وقد تحسن التقنية السيزمية الجديدة فرص التوصل إلى كشف ناجح لكنها لن تبرهن وحدها على وجود احتياطيات نفط وغاز إذ يجب القيام بأعمال حفر لإثبات ذلك

.

يأتي هذا مع زيادة أسعار النفط 1% اليوم معوضة بعض الخسائر التي تكبدتها في الجلسة الماضية لكن الخام الأمريكي يتجه صوب أكبر خسارة شهرية في أكثر من عام بسبب مخاوف تتعلق بالطلب بعد أن تسببت السيول في تعطل نحو ربع الطاقة التكريرية في الولايات المتحدة

.

وارتفعت الأسعار في أسواق المنتجات النفطية مع ارتفاع العقود الآجلة للبنزين في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى في عامين فوق دولارين للجالون بدعم مخاوف من نقص الوقود قبل أيام من عطلة نهاية الأسبوع وعيد العمال وهي فترة ارتفاع في حركة قيادة السيارات

.

وتتجه العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي لإنهاء الشهر منخفضة 7% في أكبر خسارة شهرية تتكبدها منذ يوليو 2016. وجرى تداول الأسعار مرتفعة 1.4% عند 46.58 دولار للبرميل

.

وارتفع خام القياس العالمي برنت 58 سنتا بما يعادل 1.1% إلى 51.44 دولار للبرميل وهبط الخام أكثر من 2% في الجلسة السابقة

.

وفي سياق متصل ظهر مسح أجرته “رويترز” تراجع إنتاج نفط أوبك 170 ألف برميل يوميا الشهر الحالي لينزل عن أعلى مستوى لعام 2017 مع هبوط إمدادات ليبيا بفعل تجدد التوترات وتحسن التزام أعضاء آخرين باتفاق تقليص الإنتاج

.

وتعزز التزام أوبك بتخفيضات الإنتاج إلى 89% مرتفعا 5% عن يوليو الماضي بفعل تراجع في المعروض من السعودية والعراق أكبر منتجين في أوبك لكن مستوى الالتزام ظل دون مستوياته في وقت سابق من العام عندما كان يتجاوز 90%

.

وأعلنت أوبك هدفا للإنتاج يبلغ 32.5 مليون برميل يوميا في العام الماضي على أساس أرقام متدنية في ليبيا ونيجيريا وشمل ذلك إندونيسيا التي غادرت المنظمة منذ ذلك الحين ولا يشمل غينيا الاستوائية أحدث الدول المنضمة إلى المنظمة

.

ووفقا للمسح بلغ إنتاج أغسطس الجاري 32.68 مليون برميل يوميا في المتوسط مرتفعا بنحو 930 ألف برميل يوميا عن المستوى المستهدف المعدل.

وبإضافة غينيا الاستوائية فإن إجمالي إنتاج أوبك في أغسطس يكون بلغ 32.83 مليون برميل يوميا بانخفاض قدره 170 ألف برميل يوميا مقارنة مع يوليو الماضي.

 

رابط الخبر بصحيفة صحيفة كل أخبارك: أرامكو السعودية تستخدم تقنية جديدة لإعادة استكشاف الربع الخالي

المصدر : الوئام