فنادق دبي تراهن على السياحة الخليجية والمحلية في العيد
ذكر عاملون بالقطاع الفندقي في دبي إن نسب الإشغال الفندقي ارتفعت ما بين 90 و 100 بالمائة خلال فترة عيد الأضحى في ظل نشاط سياحي متوقع من قبل العائلات المحلية والخليجية التي تستحوذ على أكثر من 50 بالمائة من مجمل الإشغال الفندقي في الإمارة.

وأوضحوا أن تنوع المنتج السياحي في دبي بشكل خاص وفي الإمارات بشكل عام شجع العديد من العائلات المواطنة والمقيمة في دول مجلس التعاون الخليجي لاسيما في المملكة السعودية على قضاء فترة الإجازة في دبي مشيرين إلى أهمية تعدد الخيارات الفندقية بمختلف نجومها وهو الأمر الذي يتناسب مع مختلف المستويات الاقتصادية والشرائح الاجتماعية.

وأشاروا وفقاً لصحيفة "البيان" إلى أن ارتفاع نسب الإشغال الفندقي رافقه ارتفاع في الأسعار حيث وصلت نسبة ارتفاع #أسعار بعض الفنادق إلى أكثر من 30 بالمائة مقارنة بالأيام التي تسبق العيد حيث تسعى بعض الفنادق لتعويض تباطؤ نسب الإشغال خلال الفترة الماضية من خلال الاستفادة من ارتفاع الطلب وبالتالي ارتفاع الأسعار.

وأضافوا أن المملكة السعودية بالإضافة إلى السوق المحلي يستحوذان على الحصة الأكبر من نزلاء الفنادق خلال عطلة عيد الأضحى المبارك.

اقرأ أيضا : السياحة السعودية ترفع إشغالات فنادق دبي لـ 95 بالمائة

وذكر ديكلان هارلي نائب الرئيس للمبيعات في فنادق روتانا: تشهد دولة الإمارات نشاطاً ملحوظاً خلال فترة عيد الأضحى وذلك نظراً لمكانتها كوجهة سياحية إقليمية بفضل ما تقدمه من وسائل جذب سياحي ووجهات ترفيهية فريدة وأنشطة متنوعة بالإضافة إلى تفاوت الأسعار بشكل يجعل منها خياراً ملائماً لمختلف الشرائح؛ الأمر الذي يرفع نسب الإشغال والحجوزات بشكل كبير وتشير الحجوزات الأولية إلى أن متوسط نسبة إشغال الفنادق خلال العيد المبارك ستتجاوز الـ 90 بالمائة في فنادق روتانا بالدولة.

وذكر موسى الحايك مدير العمليات التنفيذي في مركز ورزيدنس البستان دبي إن تنوع المنتج السياحي في دبي يلعب دورا كبيرا في استقطاب العائلات من دول مجلس التعاون الخليجي لاسيما من المملكة العربية السعودية متوقعا أن تزيد نسب الإشغال عن 75 بالمائة خلال فترة العيد.

وأشار الحايك ان السوق المحلي والسوق الخليجي يعتبران من اهم الأسواق المصدرة للسياح خلال عطلة العيد مشيرا إلى ارتفاع نسبة تدفق العائلات الخليجية إلى دبي بعد افتتاح المعالم السياحية الجديدة.

وذكر لوران أ. فوافنيل النائب الأول لرئيس العمليات والتطوير للشرق الأوسط و أفريقيا والهند في سويس بلهوتيل انترناشيونال إن عطلة عيد الأضحى المبارك واحدة من أهم الفترات على أجندة السياحة السنوية في دبي إذ تجتذب عددا كبيرا من العائلات فضلا عن المسافرين من أجل الترفيه من كافة أنحاء المنطقة خاصة من دول مجلس التعاون الخليجي.

وأوضح أن المملكة العربية السعودية وعمان والكويت تليها البحرين تعتبر الأسواق الرئيسية المصدرة للزوار إلى دبي كما أن المعالم السياحية الجديدة ساهمت في تعزيز دور السياحة الداخلية في رفع نسب الإشغال الفندقي

المصدر : عربي 21