“الرى” تستثمر 632 مليون جنيه جديدة لحماية “الصعيد” من “السيول”

الأعمال تشمل 7 محافظات لإنشاء المخرات والسدود
تعتزم وزارة الموارد المائية ضخ 632 مليون جنيه استثمارات جديدة خلال العام المالى الحالى لتنشيط هيئات الرى وأعمالها الصناعية فى محافظات الصعيد لحمايتها من مخاطر السيول.

ذكر على عبدالمجيد رئيس قطاع الموارد المائية والرى بالوجه القبلى إن مشروعات الوزارة فى الوجه القبلى بهدف تنظيم عمليات الرى فى المحافظات الأكثر تدهوراً من حيث شبكات المجارى المائية وتمكين الترع من استيعاب التصرفات وحمايتها من الأمطار.

لفت إلى أن خطة «الرى» خلال العام المالى الماضى شملت العديد من المشروعات فى نطاق 5 محافظات من خلال المدن والوديان المتواجدة بها.

من حيث محافظة البحر الأحمر بلغت قيمة الاستثمارات الأولية نحو 401.5 مليون جنيه لتنفيذ أعمال مجموعة من البحيرات الصناعية والحواجز الترابية فى 5 مدن هى «الغــردقة وسفاجا ورأس غار ومرسى علم والشلاتين» لحمايتها من مخاطر السيول.

أشار إلى أنه تم الانتهاء من بعض العمليات وجار العمل على 5 عمليات أخرى وانتهت الإدارة من تنفيذ نحو 23% منها.

لفت إلى أن الوزارة يمكنها الاستفادة من تجميع مياه السيول للاستفادة بها فى الزراعات من خلال شحن الخزان الجوفى خاصة فى ظل النقص المائى الذى تعانى منه #مصر.

أضاف سيد شلبى رئيس قطاع الموارد المائية والرى بالوزارة أن القطاع فى نطاق الوجه القبلى يقوم حالياً بتنفيذ عدد من الأعمال فى نطاق محافظة المنيا بحماية مخر سيل الشيخ عبادة بنسبة 42% بإجمالى 6 ملايين جنيه.

كما يقوم أيضاً بتنفيذ عدد من الأعمال بمحافظة أسوان وتشمل إنشـــاء سدود إعـاقة وبحيرات صــناعية بوديان «عبادى والشـغب والصعـايدة والأعقاب وأبوصبيرة» بإجمالى 121 مليون جنيه وتم تنفيذ نحو 25% منها.

كذلك يُنفذ بعض الأعمال فى محافظتى «قنا والأقصر» تحتوي إنشاء سدود إعـاقة وبحيرات صناعية بوديان (المدامود وبنات برى) بنسبة 15% وبتكلفة 63 مليون جنيه.

أشار إلى أنه توجد العديد من الأعمال المشابهة فى محافظة أسيوط باستثمارات إجمالية تصل إلى 18 مليون جنيه ومثلها فى محافظة سوهاج باستثمارات 22.5 مليون جنيه.

المصدر : البورصة