«الزراعى المصرى» يمنح تسهيلاً ائتمانياً بـ900 مليون جنيه لـ«القابضة للغزل»

مصادر: التمويل يكفى لشراء أكثر من 500 ألف قنطار

وافق البنك الزراعى على منح تسهيل ائتمانى بقيمة 900 مليون جنيه لصالح الشركة القابضة للغزل والنسيج _ إحدى شركات قطاع الأعمال العام

وذكرت مصادر بالبنك لـ «صحيفة كل أخبارك» إن الشركة تستهدف من التسهيل الائتمانى شراء أكثر من 500 ألف قنطار من الأقطان المحلية الموسم الحالى.

وأضافت المصادر أن الفائدة على التسهيل متغيرة وفقاً لأسعار الكوريدور التى يحددها البنك المركزى مخصوماً منها 0.5% وأنه سيتم صرف التسهيل بنظام الجارى المدين.

وثبت البنك المركزى #أسعار الفائدة خلال شهر أغسطس الماضى عند 18.75% للإيداع و19.75% للإقراض و19.25 للعملية الرئيسية.

وعلى الجانب اﻵخر ذكرت الشركة القابضة للغزل والنسيج إن التسهيلات الائتمانية ستتيح للشركة شراء أكبر كمية ممكنة من الأقطان المحلية الموسم الحالى والتى قد تتخطى 500 ألف قنطار.

أضافت أن الشركة حصلت على موافقة الزراعة بتخصيص 50% من اقطان الإكثار الموسم الحالى والتى تصل إلى نحو 100 ألف قنطار.

أشارت إلى أن القابضة للغزل كانت قد طلبت من وزارة الزراعة شراء أقطان الإكثار بالكامل لكن أعضاء اللجنة العليا لتسويق القطن رفضت ذلك لإتاحة الفرصة أمام شركات القطاع الخاص لدخول #السوق.

حصلت القابضة للغزل على تسهيلات ائتمانية بقيمة مليار جنيه من البنك الزراعى خلال الموسم قبل الماضى لشراء الأقطان من إجمالى 1.4 مليار كانت طلبتها بداية الموسم وذلك بفائدة 16% وانتهت من تسديدها فى النصف الأول من العام الحالى.

أوضحت المصادر أن ارتفاع قيمة التمويل جاء مدفوعًا بالزيادة الكبيرة التى حققتها #أسعار الأقطان والتى بلغت مستويات قياسية فوق 3 آلاف جنيه للقنطار طويل التيلة و2700 جنيه للقصير.

أضافت المصادر أن ارتفاع الأسعار بهذه الصورة كلف الشركة كثيرًا خلال الفترة الماضية وتسبب فى ارتفاع تكاليف الإنتاج لكن له مميزات خاصة تجعلها تلجأ إليه رغم ذلك.

وجاء ارتفاع #أسعار القطن مدفوعًا بانخفاض المساحات المنزرعة من المحصول الموسم الماضى إلى 131 ألف فدان ورغم ارتفاع الموسم الحالى إلى 220 ألف فدان لكنها لا تكفى احتياجات #السوق المحلى والتى وصلت لأكثر من 1.5 مليون قنطار بداية الموسم.

المصدر : البورصة