«دبي العالمية» توفر 750 ألف فرصة عمل في محور قناة السويس

طارق بهجات

تسعي الحكومة المصرية في خطوات حثيثة إلى الاعتماد على الخبرة والتمويل الإماراتي في تنمية محور قناة السويس لتحقيق مزيدًا من النمو الاقتصادي وجذب استثمارات جديدة.

 

وتوقع اللواء حسن السيد عضو اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب أن يتجاوز حجم الاستثمارات الإماراتية في محور قناة السويس 12 مليار دولار مرحبًا بتوقيع الشراكة مع موانئ دبي العالمية الذي جاء ليكلل سعي #مصر والإمارات إلى تحقيق التنمية المستدامة من خلال المشروعات الاقتصادية العملاقة كاللوجيستيات واستثمار المناطق الصناعية المتاخمة لمحور القناة في إنشاء المدن الصناعية المتخصصة في النقل والشحن والتفريغ فضلًا عن الصناعات المتكاملة.

 

وأوضح عضو اللجة الاقتصادية لـ«اليوم الجديد» أن حجم الشراكة مع موانئ دبي يمكن أن يوفر نحو 750 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة وستكون الأولوية في التشغيل لأبناء سيناء والإسماعيلية والسويس وبورسعيد من خلال المنطقة التي أعلن عنها الفريق مهاب مميش في العين السخنة.

 

وكشف عضو اللجنة الاقتصادية عن تفعيل الاتفاقية التي وقعت اليوم الخميس بالأحرف الأولى في احتفالات أكتوبر المقبل على أن يبدأ العمل والتشغيل في 2018 مؤكدًا أن منطقة العين السخنة ستتحول إلى مدينة لوجيستية مماثلة لسنغافورة بحلول 2022 على أن يبدأ العمل بحلول 2018 المقبل.

 

جدير بالذكر أن الفريق مهاب مميش أعلن أن الشراكة مع موانئ دبي العالمية تستهدف تطوير منطقة وميناء العين السخنة من خلال تخصيص مساحة 95 كم مربع لتنمية وتطويرالصناعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر والخدمات اللوجستية ومواد البناء والصناعات الغذائية والأقمشة والمنسوجات وصناعات الإلكترونيات والاتصالات وقطع غيار السيارات والمدينة الطبية والبتروكيماويات وذلك كخطوة أولى من مراحل المشروع.

 

وأشار «مميش» أن هذه الشراكة تتضمن منطقة صناعية حرة بميناء العين السخنة وتشمل حزمة مشروعات تنموية متنوعة بهدف دفع عجلة الاقتصاد القومي المصري ومن ثم توفير فرص عمل للشباب.

 

وأثبت سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية وجود توجيهات مباشرة من القيادة السياسية بالإمارات على ضخ المزيد من الاستثمارات في #مصر والعمل على إقامة مشروعات تنموية بما يحقق الصالح العام للبلدين مشيراً إلى أن المشروع المستهدف بالشراكة سيؤدي إلى تحويل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لمقصد ووجهة عالمية وليست معبرًا فحسب وذلك بما تتضمنه من منطقة صناعية متكاملة تخدم أهداف التنمية المستدامة في #مصر.

 

المصدر : الموجز