مصادر بالزراعة: لا توجدة فترة زمنية للانتهاء من مشروع تطوير الرى الحقلى

الوزارة نفذت أعمال تطوير 170 ألف فدان بـ«البحيرة» و«كفر الشيخ»

انتهت وزارة الزراعة من تنفيذ أعمال تطوير بمشروع الرى الحقلى على مساحات زراعية تصل إلى 170 ألف فدان من فى محافظتى «البحيرة» و«كفر الشيخ» من إجمالى 260 ألف فدان مستهدف تطويرها فى المشروع بالمحافظتين.
ذكرت مصادر فى وزارة الزراعة لـ «صحيفة كل أخبارك» إن الوزارة لم تضع فترة زمنية محددة للانتهاء من المشروع وذلك بسبب عدم توافر الإمكانات المادية كاملة.
أوضح أن الوزارة تعمل فى المشروع وفقًا للاستثمارات المتاحة لديها وما تحصل عليه من تمويلات خارجية.
كان الدكتور محمد عبدالتواب نائب وزير الزراعة لشئون استصلاح الأراضى أوضح خلال زيارته لمحافظة البحيرة أمس أن الوزارة انتهت من تطوير 170 ألف فدان بمشروع الرى الحقلى بمحافظتى البحيرة وكفر الشيخ.
أوضح عبد التواب أن مشروع تطوير وتحديث نظم الرى الحقلى يتم تمويله من بعض الجهات الخارجية فى مقدمتها البنك الدولى وكذلك من خلال الوكالات «الفرنسية واليابانية والألمانية» فى مجالات الخبرة التى يتفوق فيها.
أشار إلى أن المساحات المستهدف تطويرها بنظام الرى الحقلى فى المحافظتين تصل إلى 260 ألف فدان وذلك بهدف أن تكون نموذجًا إرشاديًا للاقتداء بتوصياته عند التوسع فى تنفيذ البرنامج القومى لتطوير الرى الحقلى فى الأراضى القديمة_الوادى والدلتا_.
أشار عبدالتواب خلال كلمته فى ورشة العمل التى تم تنظيمها بمركز المؤتمرات بمحافظة البحيرة لمتابعة نسبة الأعمال فى مشاريع الرى الحقلى إلى أن وحدة مشروعات التطوير تقوم بتنفيذ عدد من المشروعات على مستوى 10 محافظات فى أقاليم #مصر الشمالية والجنوبية برعاية مؤسسات التمويل الدولية.
أوضح أن قائمة مؤسسات التمويل الدولية التى تدعم المشروع تحتوي «البنك الدولى للإنشاء والتعمير والوكالة الفرنسية للتنمية والصندوق اليابانى للتنمية الاجتماعية وهيئة الـ GIZ والصندوق الدولى للتمية الزراعية وصندوق الأوبك للتنمية الدولية».
أضاف أن البرنامج يهدف إلى تطوير وتحديث منظومة الرى الحقلى واستخدام التقنيات الحديثة لمعالجة مياه الصرف الزراعى فضلًا عن رفع كفاءة استغلال الموارد المائية فى الزراعات المطرية واستغلال الموارد الجوفية بالزراعات وتطوير شبكة قومية للأرصاد الزراعية وإعادة وتأهيل وتحسين إدارة الرى الحقلى بأراضى الاستصلاح الجديدة.

المصدر : البورصة