“تعمير سيناء” ينفذ مشروعات بقيمة 2 مليار جنيه خلال العام المالى الجارى

المهندس محمد السقا رئيس الجهاز لـ «صحيفة كل أخبارك»:
10 مليارات جنيه استثمارات الجهاز بمشروعات الطرق والإسكان والبنية الأساسية
تسليم المرحلة الأولى للمحور الموازى لقناة السويس الشهر الجارى والتكلفة الإجمالية 3.5 مليار جنيه
تنفيذ 23.7 ألف وحدة ضمن «الإسكان الاجتماعى» 4.4 مليار جنيه فى «بورسعيد»
ترفيق 600 قطعة أرض فى «الرويسات» والتجهيز لطرحها على المستثمرين

بلغت استثمارات جهاز تعمير سيناء التابع للجهاز المركزى للتعمير خلال العام المالى الجارى 2 مليار جنيه بجانب التمويل الوارد من جهات حكومية أخرى لاستكمال المشروعات التى ينفذها الجهاز بمحافظات القناة وسيناء.
وتوزعت الاستثمارات المدرجة بخطة الجهاز على مشروعات الطرق والكهرباء والإسكان الاجتماعى والبدوى والخدمات والبنية الأساسية وقرى الظهير الصحراوى ومزارع التنمية المتكاملة فى شبه جزيرة سيناء بتكلفة إجمالية تتجاوز 10 مليارات جنيه.
ذكر المهندس محمد السقا رئيس جهاز تعمير سيناء إن مشروعات الجهاز بقطاع الطرق القومية والتنموية تصل تكلفتها إلى 4.3 مليار جنيه بجانب 4.5 مليار جنيه لمشروعات الإسكان و460 مليونا بقطاع الخدمات و260 مليونا لمشروعات البنية الأساسية و170 مليونا لقطاع الكهرباء و75 مليونا بمشروعات الظهير الصحراوى.
وبلغت استثمارات «المركزى للتعمير» فى العام المالى الجارى 4.8 مليار جنيه منها 4.451 مليار لأعمال المقاولات وسيوفر الجهاز موارد مالية لاستكمال المحور الموازى لقناة السويس بطول 95 كيلومترا والذى تصل تكلفته إلى 3.5 مليار جنيه.
أضاف السقا فى حوار لـ «صحيفة كل أخبارك» أن «تعمير سيناء» سينتهى من تنفيذ الجزء الجنوبى من المحور الموازى لقناة السويس بطول 42 كيلومتراً خلال شهر أكتوبر الجارى على أن يتم الانتهاء من الطريق بالكامل خلال العام المالى الجارى.
أوضح أن المحور يعد طريقا تبادليا موازيا لقناة السويس بطول 95 كيلومترا وهو طريق مزدوج كل اتجاه 5 حارات مرورية “2 للنقل الثقيل و3 للمركبات” ويشمل 16 كوبرى و16 نفقاً عرضيًا و5 محطات خدمة ومحطتين لتحصيل الرسوم.
أشار إلى أن الطريق يعتبر محورا رئيسيا يخدم موانئ دمياط وبورسعيد وشرق التفريعة والسويس والإسكندرية كما يخدم روافد عرضية قائمة تشمل الطريق الدولى الساحلى حول محافظتى بورسعيد ودمياط والطريق الموازى لترعة السلام وطريق القنطرة والصالحية وكوبرى السلام.
وذكر السقا إن المرحلة الثانية من المشروع مخطط لها أن تحتوي مناطق تنموية على جانبى الطريق منها مشروعات قومية فى مجالات التصنيع واللوجيستيات خاصة أن المنطقة واعدة تنمويًا وتقع ضمن عدد من محاور الاتصال التى تسهل عملية النقل والتبادل التجارى.
أضاف أن الجهاز سنتهى خلال الشهر المقبل من تنفيذ كوبرى أعلى قناة الاتصال بمحافظة بورسعيد بتكلفة 80 مليون جنيه ويعد امتداداً للمحور الموازى لقناة السويس.
أوضح أن المحور الجديد يساعد على الدخول لمحافظة بورسعيد ويربط مدينة بورسعيد بثلاث نقاط مهمة هى المنطقة الصناعية والمنطقة السكنية بالحى الإماراتى والمحور الموازى لقناة السويس.
وأشار إلى أن قناة الاتصال تصل بين بحيرة المنزلة وقناة السويس ونفذته الشركة الوطنية للتشييد “سامكو” بحمولة 90 طنا بطول 220 متراً وعرض 28 مترًا.
وذكر إن المحور سيساعد على حل مشكلة الاختناقات المرورية بمدينة بورسعيد وزيادة الحيز العمرانى للمدينة حتى الطريق الساحلى الدولى جنوب بورسعيد وتنمية مناطق جديدة يمكن استثمارها بعائد اقتصادى مرتفع وبأنشطة متنوعة.
أضاف أن “تعمير سيناء” ينفذ 23.7 ألف وحدة ضمن مشروع الإسكان الاجتماعى لمحدودى الدخل بتكلفة 4.4 مليار جنيه بمحافظة بورسعيد.
أوضح أن الجهاز انتهى من تنفيذ 32 برجا تحتوي 2182 وحدة من المرحلتين العاجلة والأولى للإسكان الاجتماعى بالمحافظة ويجرى الانتهاء من 22 برجا تحتوي 1532 وحدة ليصل إجمالى وحدات تلك المرحلة 3714 وحدة.
وذكر السقا إن الجهاز سيبدأ تنفيذ 20 ألف وحدة بـ”الإسكان الاجتماعى” على مساحة 125 فدانا بموقعى شرق كلية التربة الرياضية بمدينة بورفؤاد وجنوب بورسعيد بتكلفة تقديرية 4 مليارات جنيه.
أضاف أن الجهاز انتهى من إسناد مناقصات تنفيذ 64 عمارة بإجمالى 1036 وحدة تصل تكلفتها 300 مليون جنيه ويجرى إسناد باقى العمارات لشركات المقاولات المتخصصة.
أوضح أن المشروع يساهم فى حل مشكلة الإسكان بمحافظة بورسعيد بسبب عدم وجود ظهير صحراوى للمحافظة يوفر أراضى للمشروعات السكنية الجديدة.
أشار إلى تنفيذ أعمال تطوير مداخل محافظة بورسعيد بتكلفة 90 مليون جنيه وتشمل نقل منفذ “الجميل” من موقعه الحالى إلى موقع جديد غرب المدينة ورفع كفاءة وتوسعة الطرق المؤدية إليه لمنع التكدس المرورى وتسهيل حركة عبور الشاحنات وحل أزمة الازدحام بمعدية “الرسوة” المؤدية لميناء شرق التفريعة.
وذكر السقا إن الجهاز ينفذ مركز “30 يونيو” ضمن مشروع التنمية المتكاملة لأهالى سيناء بمدينة طور سيناء بتكلفة تتجاوز 130 مليون جنيه.
أضاف أن المشروع يضم مزرعة نموذجية بمساحة 100 فدان ومزرعة سمكية بمساحة 35 فدانا وزراعات مكشوفة على مساحة 35 فدانا وصوبا زراعية ومزرعة نخيل بمساحة 35 فدانا ومصنع ثلج و6 آبار جوفية ومخازن ومبانى إدارية وسكنا للعاملين.
أوضح أن المشروع يهدف إلى خلق فرص عمل جديدة وتنمية التجمعات البدوية من خلال استخدام الموارد المتاحة بها وتحقيق الاكتفاء الذاتى من المنتجات الزراعية والسمكية واستحداث مركز دعم فنى لتوفير احتياجات شبه جزيرة سيناء من الشتلات الزراعية وزريعة الأسماك.
وذكر السقا إن “تعمير سيناء” ينفذ مشروعات إسكان ومرافق فى منطقة الرويسات بمدينة شرم الشيخ فى محافظة جنوب سيناء بتكلفة تتجاوز 247 مليون جنيه.
أضاف أن المشروعات تتضمن ترفيق 600 قطعة أرض فى “الرويسات” ومد شبكات مياه الشرب والصرف الصحى وخطوط الكهرباء ورصف الطرق.
أوضح السقا أن منطقة الرويسات واعدة وجاذبة للاستثمار والتنمية وستخصص الأراضى لتنفيذ مشروعات سكنية وخدمية وتجارية وسياحية.
أشار إلى تنفيذ 31 عمارة فى “الرويسات” تحتوي 496 وحدة سكنية بإجمالى استثمارات 112 مليون جنيه ضمن خطة تعمير المنطقة وتم الانتهاء من 30% بأعمال الإنشاءات.
وذكر السقا إن الجهاز ينفذ مشروع لتدعيم وتوصيل التيار الكهربائى لمدن وقرى وتجمعات محافظات شمال وجنوب سيناء والإسماعيلية بتكلفة 170 مليون جنيه.
أضاف أن الأعمال تشمل توصيل التيار الكهربى وإنارة الطرق الرئيسية والفرعية والتجمعات البدوية وتشغيل الآبار لتوفير مياه الشرب وأعمال الزراعة.
أوضح السقا أن الجهاز يركز على تنفيذ المشروعات التنموية فى شبه جزيرة سيناء والتى تعبر مجال عمله الرئيسى وتم إنشاء وحدة متكاملة داخل الجهاز تحت اسم “مشروع التنمية المتكاملة لأهالى سيناء« للتركيز على تنمية التجمعات البدوية والمشروع قائم بذاته رغم تبعيته لجهاز التعمير حيث تُخصص له اعتمادات مالية ومراجعة حسابية منفصلة.
أشار إلى تقسيم المشروع داخلياً إلى 3 مراحل تمثلت فى توطين البدو الرُحل حول مصادر المياه ثم إنشاء تجمعات سكانية وتزويدها بالخدمات اللازمة والمرحلة الأخيرة تحويلها إلى تجمعات منتجة حيث أن المهنة الرئيسية عند البدو هى الزراعة والرعى ويتم استغلال هذه الميزة لتحقيق الاكتفاء الذاتى للتجمعات واستثمار الفائض اقتصادياً.
وذكر إن مشروع توطين البدو الرحل فى شبه جزيرة سيناء يتضمن إنشاء تجمعات بدوية مع توفير أنشطة خدمية تحتوي مدرسة ووحدة صحية ودار مناسبات ومسجد وتدريب حرف وبرامج محو أمية وتدريب المرأة على المشغولات اليدوية.
أوضح أن الجهازالمركزى للتعمير بدأ مشروعات توطين البدو الرحل فى سيناء من خلال مشروع مشترك مع برنامج الغذاء العالمى بالأمم المتحدة ونتيجة للظروف السياسية فى #مصر وعقب انتهاء الاتفاقية الرابعة عام 2012 اعتذر البرنامج عن الاستمرار وقامت الحكومة المصرية بتوفير التمويل اللازم لاستمرار المشروع من الموازنة العامة للدولة بدءاً من العام المالى 2013 – 2014 بالتعاون مع جهاز تعمير سيناء.
وذكر السقا إن الجهاز رصد 43 مليون جنيه لمشروع تطوير شارع »الثلاثينى” فى الإسماعيلية والذى يعد أهم المحاور المرورية بالمحافظة لحل أزمة التكدس وتسهيل حركة النقل.

المصدر : البورصة