العجز يتفاقم في ليبيا ويقفز لـ 4.7 مليارات دولار في تسعة أشهر
صرح مصرف ليبيا المركزي أن ميزانية البلاد خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري بلغت 6.5 مليارات دينار تساوي نحو 4.77 مليارات دولار أمريكي.

وتبدأ السنة المالية في ليبيا مطلع كانون الثاني/ يناير حتى نهاية كانون الأول/ ديسمبر من ذات العام وفق قانون الموازنة في البلاد.

وبحسب بيان صادر عن المصرف التابع لحكومة الوفاق سجلت الإيرادات العامة في ليبيا 13.8 مليار دينار تساوي 10.14 مليارات دولار حتى نهاية أيلول / سبتمبر الماضي.

وكانت موازنة العام الجاري قدرت إجمالي الإيرادات للشهور التسعة الأولى من العام الجاري بنحو 20.3 مليار دينار تساوي 15 مليار دولار.

وبلغت نسبة العجز في إيرادات قطاع النفط حتى نهاية الشهر الماضي نحو 4.2 مليارات دينار تساوي 3.08 مليارات دولار بإجمالي إيرادات فعلية 12.1 مليار دينار تساوي 8.9 مليارات دولار ومقدرة بنحو 16.3 مليارا تساوي 12 مليار دولار.

وأرجع مصرف ليبيا المركزي وصول العجز لتلك الأرقام إلى عدم تمكن المؤسسة الوطنية للنفط من تسجيل معدلات الإنتاج والتصدير المتوقعة.

وتكافح ليبيا منذ عام 2013 لرفع إنتاجها من النفط الخام عند المعدلات المسجلة قبيل الثورة التي أطاحت بمعمر القذافي عام 2011 والبالغة 1.6 مليون برميل يوميا. ونجحت في تموز/ يوليو 2017 من تجاوز حاجز المليون برميل يوميا منذ الربع الثالث 2013.

المصدر : عربي 21