«عز» يُثبت أسعار الحديد للمرة الثالثة بعد تجديد فرض رسوم الإغراق

صرحت مصانع حديد «عز» تثبيت #أسعار بيع الحديد من أرض المصنع عند المستويات الأخيرة التى أعلنتها نهاية شهر أغسطس الماضى وذلك للمرة الثالثة منذ قرار الحكومة بمد العمل برسوم الإغراق على الاستيراد.

ذكر محمود سلامة رئيس #شركة أروميكس جروب لتجارة مواد البناء إن مصانع «حديد عز» صرحت اليوم تثبيت أسعارها من أرض المصنع عند 11.970 ألف جنيه للطن.

أوضح سلامة أن أغلب المصانع أمنت على أسعارها حتى يوم 15 أكتوبر الماقبل فيما عد مصانع «السويس للصلب» التى صرحت التأمين حتى 26 من الشهر نفسه.

لفت إلى أن تثبيت عز لأسعار البيع اليوم هى المرة الثالثة منذ إعلان وزارة الصناعة مد العمل بقرار رسوم الإغراق على واردات الحديد فى 26 سبتمبر الماضى لتنتهى فى 6 ديسمبر المقبل.

كانت الصناعة قد فرضت رسومًا على استيراد الحديد من دول «الصين وأوكرانيا وتركيا» بنسبة تتراوح بين 10 و27% فى ينويو الماضى كان من المفترض أن تنتهى قبل أسبوع لكنها مدتها شهرين لحين استكمال التحقيقات التى تُجريها فى قضية الإغراق.

أوضح وائل سعيد رئيس #شركة الفجر ستيل لتجارة موادج البناء أن هدوء الأسعار فى الفترة الحالية مع توقعات انخفاضها جعل حركة المبيعات تمر بحالة من الهدوء فى انتظار إعلان المصانع عن التراجع.

ومن المنتظر أن تُعلن باقى مصانع الحديد العاملة فى #السوق المحلية عن أسعارها لشهر سبتمبر بعد إعلان «حديد عز» عن أسعاره وذلك إما بالثبيت أوغيره.

وشهدت اسعار الحديد فى أرض المصانع زيادات كبيرة بلغت نحو 2000 جنيه فى المتوسط منذ قرار وزارة الصناعة بفرض رسوم على الاستيراد بين 9 و27% خلال شهر يونيو الماضى.

 

المصدر : البورصة