SEB الفرنسية تدمج عملياتها في مصر مع مجموعة “زهران”

«بلتون المالية » و«كريدى أجريكول» مستشارين ماليين.. وذكي هاشم و«معتوق بسيونى»  قانونيين.. إتمام الصفقة الربع الثانى 2018
اتفقت مجموعة SEB الفرنسية على دمج عملياتها فى #مصر مع مجموعة زهران فى نشاطى صناعة الأجهزة الكهربائية الصغيرة وأدوات المطبخ لخدمة الأسواق المحلية والتصدير.
وسيتم تشكيل كيان جديد تحت اسم مجموعة SEB زهران #مصر «Groupe SEB Egypt Zahran» بواقع 55% لمجموعة SEB فيما سيصبح نصيب مجموعة زهران 45%.
وتقوم «بلتون المالية» بدور المستشار المالى ومكتب زكى هاشم بدور المستشار القانونى لمجموعة زهران فى العملية المتوقع إتمامها الربع الثانى من 2018 بعد الحصول على موافقة الهيئات الرقابية والتنظيمية فى #مصر فيما قام بنك «كريدى اجريكول» فرنسا و«معتوق بسيونى» بدور المستشار المالى والقانونى لـ«Groupe SEB».
وذكر محمد الأخضر مدير بنوك الاستثمار فى «بلتون المالية القابضة» إن الصفقة تعد مؤشراً قوياً على ثقة الاستثمار الأجنبى المباشر فى #السوق المصرى عبر دخول أكبر #شركة فى العالم لتصنيع أوانى الطبخ والأجهزة الكهربائية الصغيرة فى #السوق المصرى لاستخدامه كمنصة للتصدير إلى أسواق أفريقيا والشرق الأوسط.
وأثبت «الأخضر» دور وزير الاستثمار سحر نصر فى المساعدة على إنهاء عمليات الانقسام كأحد ترتيبات الصفقة مشيراً إلى تولى «بلتون» عمليات إعادة الهيكلة والانقسام لمجموعة زهران استعداداً للصفقة.
وبحسب ما ذكرته مجموعة زهران سيستمر نشاط الشركة تحت اسم الشركة المصرية الفرنسية للأدوات المنزلية حتى انتهاء صفقة الاندماج.
وتقوم الشركة الجديدة على توحيد نشاطى صناعة الأجهزة الكهربائية الصغيرة وأدوات المطبخ معاً وذلك بهدف نمو المبيعات فى #مصر وتحقيق الاستفادة الكاملة من الإمكانية الكبيرة للسوق المحلى وتعزيز القاعدة الإنتاجية للمجموعة فى المنطقة من أجل تسهيل الوصول إلى الأسواق الواعدة فى أفريقيا والشرق الأوسط.
وكانت SEB وزهران قد أسستا مصنعاً مشتركاً ببرج العرب عام 2013 تحت اسم مجموعة Groupe SEB Egypt والذى تسيطر عليه الأولى بنسبة 75% لإنتاج الأجهزة الكهربائية الصغيرة تحت اسم العلامتين التجاريتين؛ مولينكس وتيفال.
وتعمل Groupe SEB فى قرابة 150 دولة وتمتلك مجموعة من العلامات التجارية أبرزها Tefal وRowenta وMoulinex وKrups وLagostina وبلغت مبيعاتها السنوية فى 2016 نحو 5 مليارات يورو ومقيدة فى بورصة فرنسا برأسمال سوقى 8 مليارات يورو فيما تأسست مجموعة زهران عام 1967 وتمتلك موقعين صناعيين و11 متجراً.

المصدر : البورصة