لماذا امتنعت مصر عن التصويت على فرض عقوبات على نظام الأسد؟

أثبت عمرو أبو العطا المندوب المصري لدى مجلس الأمن أن مشروع القرار بفرض عقوبات على نظام الأسد بسبب استخدام السلاح الكيماوي في سوريا تجاهل وجود الأدلة والبراهين التي تدين النظام السوري لافتا إلى أن هذا يتناقض مع مفاهيم الشفافية.

وذكر في كلمته بمجلس الأمن عقب “الفيتو” الروسي الصيني ضد فرض عقوبات على نظام الأسد إن نقص الأدلة والبراهين يجعل القرار عبثيا مؤكدًا أن #مصر تؤيد توقيع العقوبات على من يثبت إدانته بإستخدم السلاح الكيماوي ضد الشعب السوري.

وأردف: “فوجئنا بإصرار كبير للتقدم بمشروع فرض العقوبات عن الحكومة السورية” مشددًا: “مشروع القرار كان به اتهامات عير حقيقية للعديد من الإفراد والهيئات ومصر امتنعت عن التصويت على قرار مجلس الأمن وندعو لتفادي الخلافات بهدف حل الأزمة”.

المصدر : محيط