أمن بني سويف ينفي ادعاء فتاة اغتصابها من 3 شباب داخل ميكروباص
شّهدت محافظة بني سويف خلال اليومين الماضيين حالة من الجدل بين مواطني المحافظة عن حقيقة وتفاصيل واقعة اختطاف 3 شباب مجهولين لفتاة في الرابعة عشرة من عمرها داخل سيارة أجرة داخلية «سيرفيس» خط 13 وتخديرها واغتصابها وإلقائها بأحد الشوارع الجانبية بمنقطة الشرطة العسكرية الأمر الذي أصاب الأهالي بحالة من الفزع والرعب خوفًا من تكرار الواقعة.

فيما وجه اللواء عادل تونسي مساعد الوزير مدير أمن بني سويف إدارة البحث الجنائى بالتحري عن صحة ما نشر بالصحف والمواقع الإلكترونية وتداولته صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حول حدوث الواقعة بنطاق المحافظة بعد التأكد من عدم وجود أي بلاغات بدوائر أقسام ومراكز الشرطة التابعة للمديرية حول تلك الواقعة.

وأفادت المديرية في بيان صحفي اليوم الأحد أن التحريات الأولية نوهت إلى تردد الفتاة على مستشفى بني سويف العام لتوقيع الكشف الطبي على عذريتها وتم التوصل إلى أهلها واستدعاء والدها لسؤاله عما تردد عن الواقعة.

وأشار البيان: والد الطفلة أقر بأن نجلته توجهت لتلقي درس وبحوزتها ٢٥٠ جنيهًا وفقدت منها وخشيت العودة للمنزل حتى عثرت عليها عمتها واصطحبتها إلى المستشفى للاطمئنان عليها وإعادتها إلى المنزل وبسؤال الفتاة أكدت صحة ماجاء على لسان والدها وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأثبتت التحريات صحة ذلك.

وفى ذات السياق صرحت محافظة بني سويف بيانًا على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» أكدت أنه تم التواصل مع خط نجدة الطفل بالمحافظة واللجنة العامة لحماية الطفل للتأكد من حقيقة الواقعة وتبين بالبحث في الموضوع إدعاء كل من الطفلة ووالدتها وخالتها لحادثة الاغتصاب وذلك بعد توقيع الكشف الطبى عليها بالمستشفى العام والذي تبين فيه سلامة الطفلة وعدم تعرضها لاي شئ.

كانت مستشفى بني سويف العام قد استقبلت الطفلة «وفاء ر.م» 14 سنة مقيمة منطقة مصنع الثلج بمدينة بني سويف في حالة إعياء شديد وادعاء تعرضها لاختطاف واغتصاب وبسؤالها داخل نقطة شرطة المستشفى أكدت المجني عليه أنها تعرضت للاختطاف من قبل 3 شباب.

وأضافت أنهم قاموا باحتجازها داخل سيارة أجرة «سيرفيس» وألقوا على وجهها مادة سائلة مخدرة فشلت في مقاومتهم أثناء قيامهم بالتناوب على اغتصابها داخل السيارة وألقوا بها بأحد الشوارع الجانبية بمنطقة الشرطة العسكرية.

المصدر : صدي البلد