مصر تؤكد محورية البعد التنموي لمواجهة تحديات الهجرة
أكد السفير هشام بدر مساعد وزير الخارجية للشئون متعددة الأطراف والأمن الدولي محورية البعد التنموي لمعالجة التحديات التي تفرضها التحركات البشرية والهجرة ما يتطلب تضافر الجهود الدولية لمساعدة الحكومات على بناء قدراتها على الاستجابة من خلال دعم هياكلها المؤسسية وبنيتها التحتية.

وطالب مساعد وزير الخارجية للشئون متعددة الأطراف والأمن الدولي -في كلمته اليوم "الجمعة"الدورة العاشرة للمنتدى الدولي للتنمية والهجرة- بتبني مقاربات جديدة وإعادة النظر في أهداف وطبيعة المساعدات الدولية حتى تؤتي ثمارها المرجوة.

واستعرض مساعد وزير الخارجية -أمام المشاركين بالمنتدى- التجربة المصرية في مجال الهجرة والتنمية وألقى الضوء على محددات الموقف المصري وطالب المجتمع الدولى بتحمل مسئولياته في اطار من المسئولية المشتركة وتقاسم الأعباء من خلال زيادة قنوات الهجرة الشرعية والعمل على توفير فرص للهجرة الموسمية والدوارة ونقل التكنولوجيا ودعم جهود الحكومات لمكافحة الفقر وتوفير فرص العمل والمشروعات الصغيرة لمكافحة جرائم تهريب المهاجرين والاتجار في البشر.

كما طرح كذلك الرؤية المصرية لصياغة العهد الدولي للهجرة مؤكدا أهمية وضع التنمية في مقدمة الركائز التي ينبغي أن يتم البناء عليها للخروج بوثيقة دولية واقعية ومتوازنة.

وشارك السفير هشام بدر مساعد وزير الخارجية للشئون متعددة الأطراف والأمن الدولى ممثلا لوزير الخارجية في الدورة العاشرة للمنتدى الدولى للتنمية والهجرة بالرئاسة المشتركة لألمانيا والمغرب التي عقدت خلال الفترة من 28 إلى 30 يوليو 2017 وتختتم أعمالها اليوم بالعاصمة الألمانية برلين بمشاركة ممثلي الحكومات والمنظمات والهيئات الدولية والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني والاكاديميين وخبراء الهجرة والتنمية حول العالم.

وتناول المنتدى في دورته الحالية عدة محاور رئيسية من أهمها الهجرة والتنمية المستدامة وحقوق المهاجرين وهجرة العمالة ومكافحة تهرب المهاجرين والاتجار في البشر ومساهمة المهاجرين في دعم عملية التنمية المستدامة.

ويتزامن انعقاد المنتدى مع المرحلة التشاورية الدولية من عملية الإعداد للعهد الدولى الجديد حول الهجرة. ومن المقرر أن تسهم مخرجات المنتدى في صياغة مسودة الوثيقة.

وترأست #مصر بالمشاركة مع الدنمارك المائدة المستديرة حول كيفية التعامل مع حالات الطوارئ والتدفقات الكبيرة للمهاجرين من منظور تنموى مستدام.

يشار إلى أن #مصر شاركت كذلك في الاجتماع التشاورى العربى الذى عقد تحت رعاية جامعة الدول العربية حيث أسهمت في صياغة الموقف العرب الموحد من المحاور المختلفة المقرر أن يتناولها المنتدى.

المصدر : صدي البلد