ننشر السيرة الذاتية لـ"ليلى بنس".. ضمن أهم 100 مستشار مالى ومن أهم 10 مستشارات للثروة في أمريكا
ينشر "صدى البلد" السيرة الذاتية للمصرية لـ"ليلى بنس" ضمن أهم 100مستشار مالى ومن أهم 10 مستشارات للثروة في أمريكا وإحدى المشاركات بفعاليات مؤتمر "#مصر تستطيع بالتاء المربوطة" ‏والمقرر ‏انعقاده فى الفترة من 2 3 يوليو الجارى وينظمة وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة.

ليلى بنس نموذج للمرأة الناجحة فى الظروف الصعبة درست الاقتصاد وبرعت في التخطيط المالى وتدير 1,5 مليار دولار وتعمل مستشار إدارة الثروة والتخطيط المالى وتعتبر ضمن أهم 100مستشار مالى ومن أهم 10 مستشارات للثروة في أمريكا.

تعمل "بنس" كمخطط مالي معتمد تمثل حياتها قصة نجاح مصرية حقيقية عندما كانت طفلة صغيرة تركت عائلتها #مصر بعد انهيار منزلهم في السويس بسبب ضربة جوية أثناء حرب 1967.

استقرت هي ووالدتها بمفردهما في نيويورك حيث كانوا يبيعون الهوت دوج ومقرمشات مملحة على سفينة في جزيرة ستاتين لكي تستطيع ليلى الذهاب إلى المدرسة وتوفير المال للكلية. ودرستها الاقتصاد في جامعة كاليفورنيا ولوس أنجلوس.

أسست شركة بنس لإدارة الثروات وهي شركة تقدم الاستشارات في مجال الاستثمار والتخطيط المالي برأس مال يبلغ 1,5 مليار دولار في نيويورك بيتش كما تعتبر خبير معتمد على المستوى المحلي في مجال التخطيط المالي والاستثمارات وإدارة الأصول والعقارات وتلقي خطب من وقت لآخر في المؤتمرات المحلية.

صنفتها أهم المجلات والصحف في الولايات المتحدة مثل بارونسووول ستريت جورنال والفوربسوالفاينانشيال تايمز ضمن أهم 100 مستشار مالي في الولايات المتحدة.

وتميزت بكونها ضمن أهم 10 مستشارات ماليات في الولايات المتحدة. كما كانت من ضمن مجلس الأمناء في جامعة كليرمونت للخريجين وهي جامعة مرموقة للتعليم العالي في كليرمونت كاليفورنيا.

فيما شاركت "بنس" في تأليف كتاب "العيش والتعلم" والذي نشرته كوانتوم برس في عام 2005. وفي لقاء مع مجلة أورانج كاونتي بيزنس جورنال وبعد حصولها على لقب سيدة أعمال هذا العام ذكرت "من المهم الخدمة فالناس لا يعنيها ماذا تعرف حتى يعرفوا أنك تهتم بهم".

وعرف عنها أنها تحب #مصر وترى أنه من واجب كل ناجح أن يرد هذا لمجتمعه تدعم عددا من الجمعيات الخيرية في #مصر التي لا تهدف للربح مثل مستشفى سرطان الأطفال 57357 ومؤسسة مجدي يعقوب لأمراض القلب ومؤسسة تلي ميد وغيرها من الجمعيات.

المصدر : صدي البلد