طلب إحاطة إلى وزير النقل لتدهور قطارات خط «الإسماعيلية - السويس»
تقدم النائب اشرف عمارة بطلب إحاطة إلى وزير النقل بسبب الإهمال الجسيم والحالة المزرية للقطارات العاملة على خط سكك حديد الإسماعيلية - السويس.

وأشار عمارة في بيان له أن هناك حالة من الإهمال الجسيم غير مبررة تتعرض له قطارات خط الإسماعيلية - السويس حيث يشهد مرتاديه من الأهالي والموظفين والطلاب معاناة يومية بسبب أن القطارات العاملة على هذا الخط أصبحت وسيلة تنقل غير أدمية فعادة ما تتأخر هذه القطارات عن موعدها لمدة تصل لثلاث ساعات عن مواعيدها المقررة لها على جدول التشغيل وفى بعض الأحيان لا يصل أى قطار وتُلغى الرحلة برمتها مما يؤثر على سير الحياة اليومية للمواطنين بشكل غير مقبول.

واستكمل النائب أن أغلب المحطات التى تمر عليها القطارات تعاني من تهالك فى البنية التحتية ولا يتوفر فيها أدنى شروط الأمان وغير مؤهلة لإستقبال القطارات بالأساس فلا يوجد بها أى أرصفة الإنتظار المواطنين فيضطر الأهالي للانتظار على خطوط السكك الحديدية مما يعرضهم للخطر وبالفعل تنتشر فى هذه المناطق كثير من حوادث القطارات المميتة كما أن هذه المحطات عادة ما تخلو من أى عمال والموظفين التابعين لهيئة السكك الحديد وإن تواجد أحد منهم يتواجدون فى أماكن من غير المخصصة لهم ويبحث عنهم المواطنين من أجل قطع التذاكر ولم يجدوهم.

واستطرد النائب أن الحالة الداخلية للقطارات تعد أسوأ بكثير من حالة المحطات والعاملين بها فالقطارات وصلت لحالة يُرثي لها في ظل الإهمال والتقصير الشديد وعدم القيام بالصيانة الدورية للمقاعد وابواب القطار وتحطم النوافذ وفى أغلب القطارات لا تتواجد مقاعد ولا أبواب ولا نوافذ من الأساس هو الامر الذي يعرض المواطنين للخطر الدائم فضلا عن الزحام الشديد الذي تشهده العربات بسبب عدم تناسب عدد القطارات مع عدد مستخدميها فيؤدي إلى نقل الأمراض المعدية بين الركاب خاصة أن انتشار القمامة والحشرات تعد سمة من سمات القطارت التى تمر بهذا الخط.

المصدر : صدي البلد