نقيب المحامين لوفد فلسطيني : ما حدث في القدس درس لعودة الوعي العربي
استقبل نقيب المحامين سامح عاشور الثلاثاء بمكتبه اليوم الأربعاء وفدًا فلسطينيًا رفيع المستوى برئاسة عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوض العلاقات العربية والصين الشعبية حيث وجه الوفد اعتزازه بالدور الذي قام به النقيب خلال رئاسته في اتحاد المحامين العرب ونقابة المحامين المصرية في دعم الموقف الفلسطيني ضد الكيان الصهيوني مشيرًا إلى أنه كان له أكبر الأثر في دعم النجاح الذي حققته وقفة الشعب الفلسطيني في القدس المحتلة وهذا الصمود الكبير الأسطوري الذي حققه الفلسطينيين دفاعا عن المسجد الأقصى.

وأثبت "عاشور" خلال اللقاء أن جميع أزمات المنطقة ما هي إلا نتاج مخطط لتفتيت الشعب الفلسطيني وخلق كيانات لتأمين وجود الدولة اليهودية وأن الحكام العرب لم يدركوا ما يدار وما حدث في القدس درسا لعودة الوعي العربي.

وتابع: "نحن في حاجة إلى إعادة ترتيب سبل المواجهة المختلفة ولابد أن تدخل أجندة المنازعات القضائية سواء في المحكمة الجنائية الدولية أو غيرها أو في أي محفل دائرة الصراع وذلك لأننا لم ندخل في هذا الملف بالشكل الكافي الذي يضع الكيان الصهيوني في موقف الدفاع الذي يكشف مصداقيته تمهيدا للدخول على مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة".

وأوضح نقيب المحامين أنه ينبغي أن نقدم للشباب العربي الجرعة التي تجعله يواصل عملية النضال والكفاح وأن يستوعب حق الاسترداد والتحرير بعد أن توقفت الشخصيات العظيمة السابقة عن تقديم الجديد في هذا الملف معيدا على ما ذكره من شعار أنه ليس مسلما من لا يدافع عن كنيسة القيامة وليس مسيحيا من لا يدافع عن الأقصى.

وشدد في حديثه على أن العالم يكيل بمكيالين ويعترف بالعلمانية التي خلقت الكيانات الإرهابية كجماعة داعش التي تستبيح دم الإنسان دون ملة أو دين.

ووجه عاشور التحية للشعب الفلسطيني وطلب نقلها من الوفد باسم المحامين والمحامين العرب والشعب المصري أجمع معلنا الشارع المصري يبارك ما تم بالقدس ويعلن مساندته دون أي تهاون أو تقصير ليأخذ كل ذي حق حقه.

حضر اللقاء من الوفد الدكتور أحمد محمد أحمد الدكتور إياد أبو الهنود مدير المكتب الإعلامي والعلاقات الخارجية بحركة فتح المستشار هشام أبو دقه دكتور جهاد زهير الحرازين المهندس أنور أبو طير المحامي علاء عطية ريم أبو جامع نائب رئيس الاتحاد العربي فريد شاهين منتج ومخرج فلسطيني.

المصدر : صدي البلد