1000 أسرة مهددة بالتشرد بعد قرارات ازالة منازلهم بالكيلوا 21 غرب الإسكندرية..صور
ازمة حقيقية يعيشها قرابة الالف أسرة من قاطني منطقة الكيلوا 26 والواقعة بنطاق حي العجمي غرب الاسكندرية بعد ان شرعت الاجهزة التنفيذية بالحي في إزالة منازلهم بدعوى إقامتها على اراضي مملوكة للدولة رغم عدم وجود سكن بديل لهم وتقديمهم لطلبات لتقنين اوضاعهم.

كانت البداية عندما قررت لجنة حصر الاراضي المملوكة للدولة ادراج الارض الواقعة عليها منازل تلك الاسر وعددهم الف منزل بمنطقة على طريق الإسكندرية مطروح الساحلي عند منطقة الكيلوا 26 وبدأت بالفعل في ازالة 20 منزل بينما من المقرر ان تستأنف اعمال الازالة مطلع الاسبوع المقبل.

يقول هلال نادر أحد الاهالي قمنا بشراء الارض المقامة عليها منازلنا ما بين اعوام 2012 و2013 من العرب الذين كانوا يتملكونها عن طريق وضع اليد واعتمدنا على ان هناك قانونا من عهد الرئيس جمال عبد الناصر ينص على ان من يعيش على الأرض اكثر من 10 سنوات تكون مملوكة له وعلى هذا الاساس قامنا بشرائها وقامت الاجهزة التنفيذية بإدخال الكهرباء والمياه لنا.

وأشار": فوجئما بعد ذلك بقرار صادر من لجنة استرداد أراضي الدولة بإزالة منازلنا مضيفا":نحن الف أسرة نعيش هنا وكل منا اشترى ارض من العرب في حدود 80 الى 100 متر حنروح فين لو هدموا منازلنا اللي حطينا فيها شقى عمرنا".

ويضيف محمد سعد أحد الاهالي":اشتريت من العرب المتر ب500 جنيه ودفعت في ال100 متر 30 الفا من عام 2012 مضيفا":الناس مش مصدقة ان شقى العمر راح كده على الارض".

ويقول علي السيد احد الاهالي":نطالب بتقنين اوصاعنا وندفع حق الدولة واللي يتم تحديده من سعر نحن على استعداد لدفعه ايا كان مضيفا":نريد العيش بأمان نحن واولادنا".

المصدر : صدي البلد