واقعة مطار القاهرة تثير أزمة وغضب داخل المهندسين والنقابة تحذر من عواقبها
ذكرت نقابة المهندسين أنها استقبلت باستياء شديد خبر إلقاء القبض على عدد من الزملاء العاملين فى ميناء القاهرة الجوى على إثر انقطاع التيار الكهربائى به منذ أيام واتهامهم باتهامات "سياسية" أقل ما توصف به أنها خطيرة.

واضافت النقابة فى بيان لها إذ نؤكد حرصنا على سلامة الوطن وعلى احترامنا للقانون وعلى إيماننا بصحة مبدأ الثواب والعقاب فإننا وفى الوقت نفسه نعلن استنكارنا الشديد للطريقة التى تم التعامل بها مع الواقعة وعلى الأسلوب الذى اتخذ ضد الزملاء دون إجراء تحقيق تفصيلى حول الواقعه وأسبابها ومدى أمكانية تكرارها .

وتابعت: خاصة وأننا قد سبق وشاركنا فى لجنة شكلها رئيس مجلس الوزراء على إثر انقطاع التيار الكهربائي عن مبنى التليفزيون المصرى منذ أكثر من عامين.

واردفت: توصلت هذة اللجنة حينها والتى ترأسها وكيل نقابة المهندسين إلى أسباب هذا الانقطاع ووضعت خطة تفصيلية لعدم تكراره . إلا أن الأمر تعثر بسبب تقاعس بعض الجهات المعنية عن أداء دورها وبسبب التسويف غير المبرر فى تخصيص وصرف الأموال الواجب توافرها لإتمام عملية إصلاح وتجديد شبكات المبنى.

وقالت: وبناء عليه فإننا إذ نجدد استنكارنا للأسلوب الذى تم التعامل به مع واقعة ميناء القاهرة الجوى فإننا نعلن أننا لن نتوانى عن الوقوف خلف زملائها المهندسين مطالبين بإجراء تحقيق عادل وسريع يشمل الجوانب الهندسية والفنية لأسباب إنقطاع التيار الكهربائى ويبتعد عن استسهال إلقاء التهم السياسية فى واقعة نصفها بالخطيرة ويجدر الإهتمام بها على نحو علمى.

وأضافت إذ نؤكد على ذلك فإننا نهيب بالإعلاميين أن يتوخوا الحذر والموضوعية فى تناولهم لهذه الواقعة وعدم السير وراء الترويج لأسباب نظنها بعيدة كل البعد عن الأسباب الحقيقية وراء وقوع ذلك الحدث الخطير المتمثل فى إنقطاع التيار الكهربائى عن أعلن وطنى كبير هو ميناء القاهرة الجوى .

وناشدت النقابة أهالى المهندسين الذين تم القبض عليهم أن يسارعوا بالاتصال بالنقابة لتقديم كافة المعلومات والمستندات والشهادات الخاصة بواقعة إلقاء القبض على ذويهم حتى يتسنى للنقابة البدء فى إجراءاتها التى يدعمها القانون والدستور فى الدفاع عن أعضائها.

المصدر : صدي البلد