زاهي حواس لـ"صدى البلد": "الآثار" تاريخ مصر ومطلوب المحافظة عليه للأجيال القادمة
ذكر الدكتور زاهي حواس وزير الآثار الأسبق وسفير التراث العالمي بالأمم المتحدة إن ترميم الآثار المصرية بكافة أنواعها سواء الفرعونية القبطية الإسلامية واليهودية ضرورة تقع مسئوليتها على الدولة لافتًا إلى أن ترميم المعبد اليهودي"الياهو هانبي" بتكلفة 5.5 مليون دولار لا يعد مخالفا للقانون كما يزعم البعض وغير مسئولة الجالية اليهودية عن ترميمه إلا إن رغبت في ذلك حال تملكها أموال للترميم على نفقتها الخاصة.

وأوضح "زاهي" فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أنه أثناء عمله بالوزارة قام بترميم معبد موسي بن ميمون من قبل بتكلفة 20 مليون جنيه مشيرًا إلى أن آثار #مصر هي تاريخ #مصر ويجب المحافظة عليه للأجيال القادمة مؤكدًا أن آثار أي فترة تاريخية هي آثار لكل المصريين دون التمييز والمسئولية تقع على الوزارة قبل أي طائفة.

وأعلنت وزارة الآثار المصرية أمس بدء ترميم معبد يهودي بالاسكندرية على نفقتها الخاصة رغم أن القانون المصري يحمّل الجالية اليهودية تكاليف مثل هذه الترميمات.

وقالت الوزارة في بيان لها إن “مشروع ترميم معبد إلياهو هانبي في الإسكندرية يستغرق حوالي ثمانية أشهر بتكلفة 100 مليون جنيه مصري (5.5 مليون دولار) ممولة من الحكومة المصرية”

المصدر : صدي البلد