تعرف على عادات البورسعيدية عقب صلاة عيد الاضحى ..صور
غطى بائعى الألعاب شوارع محافظة بورسعيد بالبالونات ذات الألوان المبهجة أمام الساحات المخصصة للصلاة منذ صباح باكر أول أيام عيد الأضحى المبارك وذلك عقب الانتهاء من أداء صلاة العيد وخصوصا ساحة المسجد الكبير ببورفؤاد والتي صلى المحافظ ومدير الأمن بها وآلاف المصلون.

ورصدت صدى البلد خلال 20 صورة عادات البورسعيدية بعد أداء صلاة عيد الأضحي المبارك ومن جانبهم قام بائعو الألعاب بتعليق ألعاب الأطفال على الحبال بطول شوارع بورسعيد وبالأخص التى شهدت تواجد مكثف من المواطنين.

كما حرص المواطنون على اصطحاب أبنائهم بعد الصلاة لشراء البالونات ذات الألوان المبهجة والتقاط الصور التذكارية مع الألعاب والبالونات.

ومن جانبها ذكرت " نور عمرو" طالبة بكلية التجارة جامعة بورسعيد " بالرغم من أني قد كبرت ولكنى لا أشعر بالعيد إلا بشراء البالونات والتقاط الصور فالعيد ببورسعيد بعد الصلاة هو شراء الألعاب والبالونات لكل الأعمار "

واستكملت زينب عبد الرحمن " بالفعل أنا وزوجي وعائلتنا وأطفال العائلة كل عيد نتنزه بعد الصلاة مثلنا مثل كل أهالي بورسعيد الذين اعتادوا على اصطحاب أطفالهم أثناء صلاة الأعياد ثم الاحتفال معهم بعد ذلك والتقاط معهم الصور التذكارية و شراء الألعاب والبالونات لهم.

وتابعت" سعدية نور الدين" أنا أبلغ من العمر 80 عاما وكل عيد أصطحب جميع أحفادي الذين يبلغون 6 أطفال ثلاثة أولاد وثلاث بنات والذين ينتظرون العيد كل عام على أحر من الجمر لنذهب ونصلي سويا ثم أشترى لهم الألعاب والحلوى

جدير بالذكر أن الآلاف من أهالي المحافظة انطلقوا عقب صلاة الفجر مباشرة فى جميع شوارع بورسعيد انتظارا لأداء صلاة عيد الاضحي المبارك في الساحات .

المصدر : صدي البلد