"المحامين" تستعد للمؤتمر العام السنوى ببورسعيد لمناقشة قضاياهم
انهت نقابة المحامين الاستعدادات اللازمة لمناقشة كافة القضايا بالمؤتمر العام السنوى والخامس عشر على التوالى والمقرر عقدة بمحافظة بورسعيد بمشاركة مختلف النقابات الفرعية.

وأثبت امين عام المؤتمر مجدى سخى وكيل المجلس على بذل أمانة المؤتمر كافة الجهود منذ شهر 7 الماضي للحصول على هذه الاماكن للمحامين حيث لم تكن هناك أماكن بمدينة بورسعيد الأماكن تستوعب المشاركين نظرا لانشغال 70% من فنادق المدينة من قبل العديد من العاملين بالجهات الأخرى.

وأوضح سخى إدارة مؤتمر بورسعيد السنوي خصصت ما يقرب من 3 الاف مكان لهذا العام بالعديد من القرى السياحية منها (بور فؤاد الفيروز والنمرس ) وبإشراف مباشر من النقيب سامح عاشور نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحامين العرب.

وحول التوزيع على الأماكن ذكر مجدي سخي أنه تم تخصيص 5 فنادق على الأكثر للمؤتمر حيث تم إجراء تواصل مع قري بور فؤاد والفيروز حتي قرية جنة النورس للتنسيق والإعداد للمؤتمر القادم مضيفا الى أنه تم ابلاغ كل نقابة فرعية بالاعداد المخصصة المناسبة لما تم حجزه بالقرى إلا ان هناك اقبالا زائدا من بعض الفرعيات أدى الي زيادة العدد لأكثر من200 مشترك وتسعي إدارة المؤتمر لإيجاد حلول في أسرع وقت.

واعلنت إدارة المؤتمر عن عقد لجنة التسكين إجتماع يوم 5 سبتمبر الجاري داخل نقابة المحامين لتقسيم المشاركين على الفنادق والقري وتسليم الخطابات على ان تنتهي من عملها يوم 7 سبتمبر وكانت قد انتهت النقابة من تلقي الاشتراكات يوم ٢٩ أغسطس وانه لا توجد مواعيد لتلقي الاشتراكات حاليا.

وأعلن سخي انه لا مكان في بورسعيد لأي محام يحضر المؤتمر دون ان يكون مشاركًا عن طريق النقابة الفرعية الخاصة به وأن يرد اسمه ضمن كشوف هذه النقابة رسميا ويسدد الاشتراك إلى خزينة النقابة العامة كما انه لا مكان للتبديل او التغيير لأماكن التسكين بعد إجراء عمليات التخصيص.

يذكر أن مؤتمر بورسعيد العام للمحامين هذا العام هو المؤتمر الخامس عشر على التوالى وان نقابة المحامين قد اعتادت خلال السنوات العشر الأخيرة على إقامة مؤتمرها العام فى مدينة بورسعيد فى شهر سبتمبر من كل عام.

المصدر : صدي البلد