كلمة وزير التعليم فى الجمعية العمومية لنقابة المعلمين.. فيديو وصور
ذكر الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم إنه لأول مرة يخاطب المعلمين فى نقابتهم وهو أمر يتمنى تكراره ملمحا إلى أنها فرصة لتبادل الأفكار ومشاركة المعلمين فيما حدث خلال الـ6 أشهر الماضية موضحا أنه قبل توليه منصبه عمل مع الرئيس لمدة عامين على مشروع المعلمون أولا وهو اختيار كان له دلالة أنهم أول وأهم عنصر فى العملية التعليمية والذي مهما تنوعت واختلفت المناهج هو الناقل الرئيسي لكل الأفكار وبالتالى الاعتناء بتفاصيله المادية والاجتماعية شيء رئيسي.

وأشار شوقي خلال كلمته بمؤتمر نقابة المهن التعليمية «#مصر ولادة لمعلمين أجلاء ربوا أجيالا فى #مصر والبلاد العربية وأؤكد أن الاهتمام بالمعلمين لا يحتاج لمقالات بالجرائد فهو ليس من من أحد لكنه هدف أساسي ونحن نعمل على العديد من المشاكل علاج الرسوب الوظيفي وترفيه 516 ألف معلم بنهاية العام الجاري وقضايا التثبيت منذ 2007 وقضايا قانونية خاصة بفصل المعلمين وتمكنا من تثبيت معلمين منذ 2014 بجانب مشاكل المغتربين ومحو الأمية وتحسين دخل المعلمين والذى تحدثت فيه مع الرئيس لمدة ساعة كاملة وتم طلب خطة منا لرفع مرتبات المعلمين على مدار 3 سنوات» لافتا إلى أنه لن يعلن عن مواعيد محددة قبل أن يتأكد منها أولا.

وأوضح وزير التربية والتعليم أن القيادة السياسية تولى اهتماما كبيرا بتطوير العملية التعليمية ملمحا إلى أن العام الدراسي بعد المقبل الملتحقين الصفوف الدراسية بالحضانة والمراحل الابتدائية حتى الثاني الابتدائي سيجدون مناهج وعملية تعليمية جديدة وغير موجودة حاليا تنفيذا لخطة 2018/2030 ملمحا إلى أنه بحلول عام 2030 سيتم إخراج اول دفعة بنظام تعليمي جديد.

وتابع: "المهمة قتالية لأن النظام الحالي الجميع اعتاد عليه ونخاف المجهول وذلك يحتاج للتحرر والجرأة وتغيير الرؤية من المصالح الشخصية إلى حلم يشارك الجميع به ومصلحة الدولة".

واستطرد: «لدينا مشاكل لا حل لها فى القوانين. والبنية التحتية وكل شيء لذا فإن التغيير مهمة قتالية والمصالح فى كل مكان من الوزارة لا يمكن قبول أن يتم إخراج أطفال من الابتدائية غير قادرين على كتابة أسمائهم أو تخريج طلاب لا يستحقوا الدرجات التى حصلوا عليها الناتج من الثانوية العامة غير مرضٍ للجميع الطلاب بيتعلموا غلط والمعلومة الخاطئة تظل في عقولهم لذا نجد زيادة بأعداد العاطلين أعد المعلمين بحل جميع المشاكل التى ستصل لي لكن مقابل أن يكون المنتج النهائي جيدا».

وقال:« مجتمع التعليم مسئول عن المنتج النهائي وبالتالي الثانوية العامة هاتتغير. وسيجري بدالها نظام للتقييم قائم على مشروعات وأفكار وينهي أزمة الدروس الخصوصية والابتزاز بالمجموع».

وأشار: «سيتم التعاقد مع مصانع لإمداد المدارس بالأجهزة للتواصل بشكل مباشر مع المعلمين والمدارس لكن هذا الحلم على الجميع أن يعلم أنه مشروع وطن كما أكد رئيس الجمهورية ونرغب فى إرسال رسالة للجميع أن المعلم المصري بخير فقط نريد من المعلم أن يدخل المدرسة بروح جديدة والدولة بتدعمكوا ومحتجاكوا وهانبنى الثقة تانى بينكم وبين أولياء الأمور».

ولفت إلى أنه من المقرر أن يبدأ تدريب 500 ألف معلم فى سبتمبر 2018.

المصدر : صدي البلد