جني القطن.. قصص وحواديت وأغانٍ تراثية أشعلت حقول شرق وغرب القناة.. صور
قصص وحواديت يحملها موسم جني القطن سنويا بالمحافظات.. أجواء احتفالية وتطلعات والتزامات مادية لدى الفلاح المصري في نفس الفترة من العام.

في الإسماعيلية لم يكن الأمر مختلفا فمع انطلاق مراسم جني القطن أو الذهب الأبيض كما يطلق عليه الفلاحون وبمشاركة أفراد أسر المزارعين والاستعانة بالعمالة الزراعية المؤقتة اشتعلت الحقول بشرق وغرب القناة بالنشاط والحيوية وغردت الفتيات المشاركات في الجني بأجمل أغاني التراث على مدار 8 ساعات متواصلة يوميا وحتى الانتهاء من أعمال الجني.

وقالت "أم محمد" امرأة خمسينية حرصت على المشاركة في جني القطن بغرب القناة: "من وانا طفلة كنت أخرج مع أمي وإخواتي نجني القطن وكنا نغني ونحتفل بالخير اللي جاي لبيوتنا القطن طول عمره عزيز على الفلاح ومعظم العمالة من البنات والولاد الصغيرين والغناء بيبقى من تراث البلد مثلا هنا في قرية جلبانة فيها عرباوية وفيها فلاحين وجه بحري وفيها صعايدة كل واحد بيغني اللون المناسب لطبيعته ممكن أنا مفهمش هما بيقولوا إيه لكن لازم يبقى في جو من المرح".

الطفلة آية محمد 10 أعوام شاركت أسرتها الجني وتغنت بصوتها العذب" يا معجبانى يا أبيض يا معجباني يا قطن يا اللى مبيض وش الغيطانى يا قطن يا اللى مبيض وش فلاحك" لصلاح جاهين.

وقال المزارع جلال عبد الله: "شارك أبنائي في جني القطن لمساعدتي في توفير وشراء الأدوات المدرسية والزي المدرسي" وأثبت أن موسم الجني أصبح مرتبطا عنده بسداد التزاماته المادية وهو مضطر لأن يشارك أبناءه للوفاء بها.

من جانبه أوضح المهندس محمد فؤاد رئيس أقسام المكافحة بالقنطرة شرق أن جني القطن يجب أن يتم على مرتين الأولى عند تفتح من 50% إلى 60% من اللوز الموجود بحجر النبات ويكون هذا اللوز كامل النضج وأكبر وزنا من اللوز الموجود بأعلى النبات مع مراعاة عدم جني اللوز المصاب أو المتفتح تفتحا غير طبيعي ويترك باقي اللوز الذي لم يتفتح بعد للجنية الثانية مؤكدًا أن الجني على مرتين يساعد في الحصول على رتبة عالية من الجنية الأولى بسبب عدم بقاء اللوز المتفتح فترة طويلة بدون جني وعدم تعرضه للعوامل الجوية أو السقوط على الأرض والاختلاط بالتراب ما يحافظ على رتبته وعلى اللون الطبيعي للصنف.

وأشار "فؤاد" أن ترك القطن معرضا لأشعة الشمس والرطوبة يؤدي إلى تغير اللون ويصبح داكنا ويصبح من الصعب أن يتقبل الصبغات.

وأوضح أنه يجب مراعاة تقسيم الأنفار إلى فريقين عند الجني حيث يقوم الفريق الأول بجني اللوز السليم تام النضج المتفتح طبيعيا ويقوم الفريق الثاني بجمع باقي اللوز المتفتح مشيرًا إلى أن الجمع يتم في أكياس دمور أو قماش وتستبعد الأكياس البلاستيك نهائيا.

ولفت "فؤاد" إلى أنه يجب نشر القطن على مفارش نظيفة مع التقليب والفرفرة ويتم الفرز لفصل الفصوص المصابة والجافة والمبرومة والمتفتحة بشكل غير طبيعي على حدة وذلك للحصول على رتبة أعلى وسعر أفضل منوها بأن الجني يجب أن يتم بعد تطاير الندى وفي حالة الجني وقت وجود الندى يجب نشر القطن في الشمس ولا يفرز أو يعبأ إلا بعد جفافه ويعبأ بعد ذلك في أكياس من الخيش النظيفة ثم تغلق بدوبار من القطن مشددًا على ضرورة عدم تعبئة القطن في أكياس السماد أو البلاستيك.

المصدر : صدي البلد