رئيس جامعة أسيوط يفتتح أعمال تطوير القرية الأولمبية
أكد رئيس جامعة أسيوط الدكتور أحمد عبده جعيص حرص الجامعة على توفير كافة سبل الدعم اللازمة للأنشطة الطلابية وضمان تواجدها على نحو متنوع وتشجيع أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال افتتاحه اليوم السبت أعمال تطوير القرية الأولمبية للجامعة بعد استحداثها بحضور نائبه لشئون التعليم والطلاب ورئيس مجلس إدارة القرية الأولمبية الدكتور عصام زناتي والمشرف العام على القرية الأوليمبية الدكتور محمود عبد الحليم.

وقال رئيس الجامعة إن الافتتاح هو الثاني للقرية التي أنشأها المرحوم الدكتور محمد رأفت محمود رئيس الجامعة الأسبق مشيدًا بما تمّ إنجازه في القرية مؤخرًا من أعمال التطوير والتحديث.

من جانبه أوضح المشرف العام على القرية الأولمبية أن الافتتاحات الجديدة شملت مركز اللياقة البدنية والحركية بجوار مجمع السباحة على مساحة 700 متر والمجهز بأحدث الأجهزة والنظم لاستقبال الرواد وكذلك قاعة الأيروبيك "الرياضات الفردية" المكونة من غرفة مستقلة بالإدارة وقاعة خاصة بالتدريب وأنشئت حديثًا لاستقبال الفتيات لممارسة هواياتهن الحركية وتنمية لياقتهن البدنية والنفسية.

وأشار أن الافتتاحات شملت قاعة البلياردو المتنوعة لجميع الأعمار والنادي الاجتماعي المتعدد ومتكامل التجهيزات والذي تمّ إنشاؤه مؤخرًا لإقامة المناسبات اجتماعية للرواد داخل الجامعة وخارجها وافتتاح مبنى حديث للشئون الإدارية وخدمة الرواد.

كما تفقد رئيس الجامعة خلال زيارته للقرية الأولمبية التجهيزات التي تم استحداثها بقاعات بهو الرواد لإقامة الدورات التدريبية وعقد المؤتمرات والمحاضرات والتجهيزات الجديدة للأماكن المخصصة للممارسة والتي تم إعدادها بالأدوات والأجهزة واللوحات الإرشادية لتجنب الحوادث وكذلك أعمال تشجير ساحات وشوارع القرية.

وفي ختام الجولة افتتح الدكتور أحمد عبده جعيص نادي التجديف كأحد قطاعات القرية الأولمبية وتضمنت تجديد غرف الإدارة واستقبال كبار الزوار وتبديل الملابس وتجهيز حديقة كاملة بأشجار الزينة والكراسي والشمسيات ووجه باستمرار أعمال التطوير بمرسى السفن التابع للنادي واستغلال المساحة المخصصة له.

المصدر : صدي البلد