برلمانى: مساندة داعش لقطر دليل على تبنى تميم زعزعة الأمن فى المنطقة
ذكر النائب محمد العوضى عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان إن التخبط الذي تشهده قطر خلال الفترة الحالية يعد أمرا متوقعا خاصة أنها تحاول من خلال الادعاءات والأكاذيب غير الصحيحة أن تبرهن للعالم أنه لا توجد أزمة مع الدول العربية من خلال اتصالها بولى العهد السعودى.

وأشار العوضي فى تصريح لـ"صدى البلد" أن الدول الأربع المقاطعة للدوحة تظل على موقف موحد من الأزمة وفرض العقوبات على تميم جراء دعمه للإرهاب لافتا إلى أن إعلان تنظيم داعش أمس دعمه ومساندته للحكومة القطرية وسياستها دليل على عملها على بث الفرقة وزعزعة الأمن فى المنطقة العربية.

وأثبت النائب أن قطر تحاول أن تخرج من الأزمة بإشاعة الأكاذيب على قناتها الجزيرة ووسائل إعلامها إلا أن تلك الشائعات لن تصب فى صالحها خاصة أن الصورة أصبحت واضحة لدى الرأى العام كله فى قيام قطر بمساندته وتبنى سياسة دعم الإرهاب.

كان أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني أجرى اتصالا هاتفيا بولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود مبديا رغبته بالجلوس على طاولة الحوار ومناقشة مطالب الدول الأربع بما يضمن مصالح الجميع.

كما صرحت المملكة العربية السعودية تعطيل أي حوار مع قطر حتى تُصدر تصريحًا واضحًا عن موقفها بشكل علني.

وصرح مصدر سعودي مسئول في وزارة الخارجية بأن "ما نشرته وكالة الأنباء القطرية لا يمت للحقيقة بأي صلة وأن ما تم نشره في وكالة الأنباء القطرية هو استمرار لتحريف السلطة القطرية للحقائق ويدل بشكل واضح على أن السلطة القطرية لم تستوعب بعد أن المملكة العربية السعودية ليس لديها أي استعداد للتسامح مع تحوير السلطة القطرية للاتفاقات والحقائق".

المصدر : صدي البلد