برلمانية تشارك فى اكتشاف مقبرة بالأقصر بأيادي مصرية وبعثة مصرية
ذكرت النائبة زينب سالم عضو مجلس النواب إنها تشارك وزير الآثار ومحافظ الأقصر فى اكتشاف اكبر واهم مقبرة أثرية جديدة فى منطقة دراع أبو النجا بجبل القرنة غربى المحافظة مؤكدةً أن تلك المقبرة ستكون طفرة قوية فى مجال التاريخ والاكتشافات الفرعونية القديمة.

وأشادت سالم بجهود معالى وزير الآثار الذي أصر على أن تكون أعمال الحفر والتنقيب بأيادي مصرية وبتكلفة مادية من خزانة الدولة ولم يتم الاستعانة ببعثات أجنبية فضلا عن دور محافظ الأقصر و ما يقدمه من تسهيلات ودعم لبعثة التنقيب.

وأضافت سالم أن المقبرة الجديدة بالبر الغربى ستكون أقوى وأعظم تاريخيًا من "مقبرة أوسرحات" التى أعلن عنها فى شهر إبريل الماضى وبلغ عدد التماثيل المكتشفة داخل من "الأوشابتى" بأحجام مختلفة حوالى 1400 تمثال وكذلك توابيت بها مومياوات وأقنعة تعود لصاحب المقبرة مدهون عليها الألوان بصورة محفوظة منذ آلاف السنين مؤكدًا أنها ستكون مفاجأة كبيرة.

وطالبت البرلمان بالوقوف دعما لآثار #مصر ودعما لمحافظة الأقصر التى هى محافظة عالمية لما تحتويه من آثار فضلا عن ضرورة وضع خطة عمل جديدة للاستفادة من هذه الآثار من خلال تنظيم بعثات سياحية بأسعار مخفضة لزيارة آثارنا المصرية والعمل على تذليل المعوقات التى تعاني منها محافظة الاقصر كى تكون جاهزة لاستقبال السائحين من كل دول العالم.

ودعت نواب البرلمان لزيارة المحافظة وزيارة الاثار المصرية كنوع من أنواع الترويج للسياحة المصرية.

المصدر : صدي البلد