نقيب أطباء الأسنان: مؤتمر المنيا لا يمثل النقابة ويستغل اسمها
أصدر الدكتور ياسر الجندي نقيب أطباء الأسنان بيانا يوضح فيه ما أثير حول مؤتمر نقابة المنيا الفرعية الذي تم الإعداد له داخل أروقة النقابة العامة لاستغلال اسمها في الترويج والدعاية لهذا المؤتمر وجمع الاشتراكات وبيع المعرض المصاحب له باسم مؤتمر النقابة العامة وذلك على حسب ما ذكر في البيان.

وأوضح البيان انه تم الاتفاق علي عقد المؤتمر بعد نجاح مؤتمر النقابة العام الماضي ورغم ما كان به من بعض السلبيات الا انه تم الاتفاق علي تداركها وعدم تكرارها وتم عمل اجتماع غير قانوني في شهر مارس الماضي وتم اختيار بورد المؤتمر وكافه اللجان بدون وجودي أو مناقشتي في ذلك.

وأشار انه تم إرسال خطابات إلى البنوك بفتح حساب خاص باسم المؤتمر وتحويل مبلغ 500 الف جنيه من حساب النقابه الي ذلك الحساب للصرف على المؤتمر بدون علم النقيب العام وبخطابات من النقابة واتحاد المهن الطبيه للتدليس علي البنوك وتم وقف هذه المخالفات وعمل محضر بها وهي قيد التحقيق الان.

كما تم عمل اتفاق وجلسات صلح لإنهاء الازمة القائمة بين النقيب ومجلس النقابة وذلك للصالح العاموتم الموافقه عليها من الطرفين الا انه حدث تغير في الاتفاق وتم الغاؤه بالكامل وعاد الوضع الي ما كان عليه فاتخذ النقيب قرار بإلغاء المؤتمر أو تأجيله لحين الانتهاء من الخلافات حتي يكون المؤتمر بالشكل المناسب.

وتم الاعتراض علي القرار من قبل مجلس النقابة واتخاذ قرار بعمل المؤتمر تحت رعاية أي نقابة فرعية وهذا مخالف للقوانين واللوائح فكيف تجمع أموال باسم النقابة العامة وتورد في مكان اخر ويستغل اسم النقابة ومؤتمرها لجمع عمولات وتحصيل مكاسب مالية من بيع المعرض ولَم الاشتراكات وهذا الامر أيضا محل تحقيق في النيابة العامة.

وأوضح الدكتور ياسر الجندي خلال البيان الصادر أن هذا المؤتمر لا يمثل النقابة العامة ولا يتبعها في أي من الشهادات التي تصدر منه أو ورش العمل لانها غير معتمدة من النقابة أو النقيب وانه يحضر أو يشارك في المؤتمر غير الشرعي والمقام بطريقه فيها كثير من الشك وانه يحتفظ بحقوق النقابة القانونية تجاه كل من شارك في هذا العبث.

المصدر : صدي البلد