رياضة البرلمان: الأزهر رسالته عالمية لحماية حقوق الإنسان فى العالم

ذكر المهندس محمد فرج عامر رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب إن الأزهر الشريف أكد للعالم كله أن رسالته عالمية وأنه يحمي جميع مسلمى العالم ولا يصمت أبدا عن أى انتهاكات يتعرض لها المسلمون وغيرهم فى أى دولة فى العالم.

وأشار عامر  فى بيان أصدره منذ قليل أن حقوق الإنسان هى لكل من يعيشون على أرض الله دون التفرقة بين دياناتهم أو جنسياتهم أو أعراقهم مشيدا بموقف الأزهر الشريف وإمامه الأكبر فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ودفاعه عن مسلمى الروهجينا.

و أكد أن موقف الأزهر الشريف وإمامه الأكبر من الانتهاكات العرقية ضد مسلمى الروهينجا بميانمار كان واضحا وحاسما وقويًّا وأثبت للرأى العام العالمى ولجميع المنظمات الإقليمية والدولية أنه عار وخزي على وجوههم صمتهم المريب ضد مايحدث من انتهاكات بشعة وغير مسبوقة فى تاريخ الإنسانية وليس ضد مسلمى الروهجينا ولكن ضد ابسط حقوقهم الانسانية للعيش فى أمن وسلام واستقرار مثل بقية شعوب العالم.

وأعرب المهندس محمد فرج عامر عن أسفه الشديد لصمت العالم ووقوف دوله ومنظماته تتفرج على مايحدث للمسلمين الأبرياء داخل ميانمار خاصة بعد هذا الموقف الرائع من الأزهر الشريف مطالبا من جميع دول العالم خاصة الدول الإسلامية ان تقف جميعها بجانب مؤسسة الأزهر الشريف فى موقفها الرافض للاعتداءات التى يتعرض لها مسلمى الروهينجا والإسراع فى إنقاذهم من عمليات القتل وسفك الدماء وتشريدهم دون أي ذنب ارتكبوه.

كان الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ذكر إن هذا الموقف الذي ترفضه جميع الأديان سوف يسطر تاريخًا من العار لن يمحوه الزمن لميانمار وانطلاقًا من المسئولية الدينية والإنسانية للأزهر الشريف والتزامه برسالته العالمية لا يمكنه أن يكون مكتوفى الأيدى أمام هذه الانتهاكات الإنسانية.

المصدر : صدي البلد